معلمة: أفضّل الاستقالة قبل الإبلاغ عن طالب لا يملك إقامة

: 11/15/22, 9:07 AM
Updated: 11/15/22, 9:07 AM
المعلمة ماريا فيمان تفضل الاستقالة على الإبلاغ عن الطلاب الذي لا يحملون إقامات
Foto: Privat
المعلمة ماريا فيمان تفضل الاستقالة على الإبلاغ عن الطلاب الذي لا يحملون إقامات Foto: Privat

الكومبس – ستوكهولم: انتقد عدد كبير من المعلمين اقتراحاً تضمنه اتفاق “تيدو” الذي تشكلت بموجبه الحكومة بين أحزاب المحافظين والمسيحيين الديمقراطيين والليبراليين وديمقراطيي السويد. ويقضي الاقتراح بإلزام المعلمين إبلاغ السلطات عن أي طالب يقيم في البلاد بشكل غير قانوني.

وفي حال تحول الاقتراح إلى قانون بعد إقراره من البرلمان فقد يكون المعلمون ملزمون بالإبلاغ قانوناً.

وانتقدت نقابات المعلمين الاقتراح. وقالت المعلمة في مدرسة أساسية في هودينغه، ماريا فيمان، لراديو السويد إنها تفضل الاستقالة من عملها على الإبلاغ عن طفل لا يحمل والداه أوراقاً رسمية.

وأضافت “حين يأتي الطلاب إلى المدرسة وهم خائفون من أن أبلغ عنهم، أفضل الاستقالة والتوقف عن العمل”.

وتابعت “هذا بعيد عن قيمي وقيم العمل الذي اخترته”.

وبحسب اتفاق “تيدو” فإن البلديات ستكون ملزمة بإبلاغ مصلحة الهجرة والشرطة لدى تواصلها مع أي شخص يعيش في السويد دون إقامة، الأمر الذي يلزم المعلمين بالإبلاغ عن الأطفال الذين لا يحملون إقامة. وقالت الحكومة إنها ستطلق تحقيقاً قبل إقرار الاقتراح.

وطالبت نقابات المعلمين باستثناء المدارس من الاقتراح حال تطبيقه.

Source: sverigesradio.se

Alkompis Communication AB 559169-6140 © 2024.