من البرلمان السويدي
من البرلمان السويدي
2.3K View

الكومبس – ستوكهولم: شبه نائب عن حزب ديمقراطي السويد، اللقاح ضد كورونا بالحقنة السامة، ضارباً بعرض الحائط، كل التوصيات من منظمة الصحة العالمية وهيئة الصحة العامة السويدية بأهمية اللقاح لمواجهة كورونا.

وحذر النائب، روجر ريشتهوف ، في منشور على Facebook، من مخاطر “هذا اللقاح المزعوم” واصفاً إياه بغير ضروري والغبي.

وانتقد إمكانية تلقيح الأطفال في المدارس وقال، “يمكن أن يتأثر العديد من الأطفال اليوم لدرجة أنهم يأخذون دون علمهم حقنة السم الأولى ضد كوفيد -19”.

وأضاف مدعياً، ” تقوم بعمل حقنة لا تعرف مفعولها وبالتالي يمكن أن تكون بمثابة حقنة سامة”.

وقال ريشتهوف ، إنه قام هو والأشخاص في محيطه “بإبلاغ أطفالهم بمخاطر ما يسمى باللقاح”. وكتب أن “مساوئ أخذ اللقاح تفوق بكثير الفوائد التي يقدمها، خاصة للأطفال”.

من جهته، لا يوافق زعيم مجموعة الديمقراطيين السويديين في البرلمان، ماتياس باكستوم يوهانسون على كلام زميله في الحزب.

وقال إن اختيار روجر ريشتهوف للكلمات مستقطب وغير ضروري وغبي وإن الكلام يمثله

وتابع  أن حزب ديمقراطي السويد يقفون مع التوصيات والإرشادات التي وضعتها هيئة الصحة العامة السويدية.

Related Posts