Foto: Lars Pehrson/SvD/TT
Foto: Lars Pehrson/SvD/TT

المسؤولة وصفت رينكيبي بأنها “منطقة حرب”

الكومبس – ستوكهولم: جرى نقل رئيسة الوحدة الوطنية لمكافحة الجريمة المنظمة والدولية المثيرة للجدل ليز اتام من منصبها لتتولى مهام جديدة في مكتب المدعي العام اعتباراً من مطلع الشهر المقبل.

وأثار قرار النقل انتقادات داخلية كثيرة. وقال مصدر داخل مكتب العام إن “التوقيت غير مناسب إطلاقاً”.

ورفض مدير ليزا تام، توماس هيغستروم، في تصريح لـSVT، توضيح أسباب النقل. كما رفض الإجابة عما إذا كان هناك استياء من رئيسة الوحدة.

وأكد نائب المدعي العام توماس ألستراند أن النقل “كان مفاجئاً”. فيما قال مصدر في مكتب المدعي العام إن الإدارة “لم تقدم أي تفسير مفهوم”.

رينكيبي “منطفة حرب”

وأثارت ليزا تام الجدل أكثر من مرة في السويد بعد عدد من التصريحات. وكان تصريحها الأشهر في العام 2017، حين اعتبرت منطقة رينكيبي في ستوكهولم “منطقة حرب”، مشيرة إلى جرائم العصابات المتزايدة في المنطقة، الأمر الذي اعترض عليه رئيس الشرطة الوطنية آنذاك دان إلياسون. بينما قال هوغستروم إن الجدل الدائر حول “تام” لم يؤثر في قرار نقلها.

وعلقت ليزا تام على القرار بالقول “أتسلم مهام جديدة وأنا سعيدة بها. أنا متفقة مع رئيسي ولا يوجد خلاف بيننا. فخورة جداً بالعمل الذي قمنا به وأمضي الآن قدماً لأني أريد أن أفعل شيئاً آخر”.