Foto: Johan Nilsson / TT / Kod 50090
Foto: Johan Nilsson / TT / Kod 50090
2.2K View

الكومبس – ستوكهولم: تعتقد هيئة مكافحة العدوى في الاتحاد الأوروبي ECDC، أن الطريقة السويدية لتتبع العدوى أثناء جائحة كورونا، تنطوي على مخاطر معينة، حسبما ذكرت الإذاعة السويدية.

وتوصي الهيئة بأن تقوم جهات خاصة بتتبع العدوى بمهمة التواصل مع الأشخاص المصابين وليس ترك الأمر لهؤلاء الأشخاص ليتواصلوا مع من تخالطوا معهم عند إصابتهم بالعدوى، وهي الطريقة التي تتبعها السويد حالياً بشكل أو بآخر

وقال Bruno Ciancio رئيس قسم المراقبة في ECDC، في حديث لراديو السويد، ” إنه ليس من الممكن التأكد من أن الشخص المصاب يتواصل بالفعل مع المخالطين له، وأنه ليس من المؤكد أيضًا أن الأشخاص الذين يتم الاتصال بهم يفهمون أهمية عزل أنفسهم”.

Related Posts