Foto: Jonas Ekströmer / TT
Foto: Jonas Ekströmer / TT
2020-12-30

الكومبس – ستوكهولم: أعلنت هيئة الصحة العامة اليوم التعليمات الجديدة الخاصة باستخدام الكمامات في وسائل النقل العام اعتباراً من 7 كانون الثاني/يناير بالنسبة للغالبية العظمى من الركاب.

ووفقاً للتعليمات الجديدة حثت الهيئة “كل شخص في السويد ولد العام 2004 وما قبل ويستخدم وسائل النقل العام، في حالة عدم إمكانية الحفاظ على مسافة من خلال حجز مكان، على ارتداء الكمامة في الأوقات التالية في أيام الأسبوع: من الساعة 7-9 صباحاً ومن 16-18.مساء”. حسب ما كتبت الهيئة على موقعها الإلكتروني.

وتنطبق التعليمات على جميع أنحاء السويد وتشمل الأشخاص من سن المدرسة الثانوية وما فوق.

وقال مستشار الدولة لشؤون الأوبئة أندش تيغنيل في بيان صحفي “من الأكثر فعالية أن تحافظ على المسافة مع الآخرين من أن يكون لديك كمامة وتكون قريباً منهم. لكننا نعلم أنه في وسائل النقل العام يصعب تجنب الازدحام، رغم التوصية باختيار وسائل نقل أخرى في المقام الأول، لذلك يمكن أن تكون الكمامات مفيدة”.

مسؤولية الركاب

 وتقع مسؤولية إحضار الكمامات على عاتق الأفراد، وحتى تكون الكمامة مثالية يجب أن تحمل علامة CE التي تشير إلى معايير الجودة الأوروبية.

وفي الوقت نفسه، حثت هيئة الصحة شركات النقل على توزيع الكمامات للركاب الذين لا يحملونها معهم. غير أن شركات النقل دعت في وقت سابق إلى أن يتحمل الركاب المسؤولية الكاملة عن حمل الكمامات.

وقال المسؤول في شركات النقل العام ماتياس أديل في تصريح لوكالة الأنباء السويدية الإثنين الماضي “نعتقد بأن الكمامات مهمة، لكننا لا نعرف أي دولة أخرى تم فيها وضع المسؤولية على عاتق الشركات، بل الأمر متروك للركاب. وسيكون من الجيد أن نفعل الشيء نفسه في السويد”.  

في حين قال أديل اليوم بعد بيان هيئة الصحة إن شركات النقل تدرس التوصيات حالياً وستعلن موقفها لاحقاً.  

وكان استخدام الكمامات من عدمه مثار جدل كبير في البلاد، حيث طالبت منظمة الصحة العالمية السويد بفرض استخدامها. كما دعت أحزاب المعارضة الحكومة إلى اتخاذ قرار بفرض الكمامات أسوة بدول كثيرة في العالم، إلى أن أعلنت الحكومة في 18 كانون الأول/ديسمبر مجموعة قيود مشددة منها التوصية باستخدام الكمامات في وسائل النقل العام اعتباراً من 7 كانون الثاني/يناير.

Related Posts