هيئة الصحة العامة تحذر من زيادة انتشار العدوى خلال الشتاء

Foto: Fredrik Sandberg / TT
هيئة الصحة العامة تحذر من زيادة انتشار العدوى خلال الشتاء Foto: Fredrik Sandberg / TT
1.9K View

لا وفيات.. وأكثر من 2000 إصابة خلال 24 ساعة

تعليمات جديدة لإجراء اختبارات كورونا

الكومبس – ستوكهولم: شهدت السويدة “زيادة حادة نوعاً ما” في عدد إصابات كورونا الأسبوع الحالي. وفق ما أعلنت هيئة الصحة العامة.

وقالت المسؤولة في الهيئة سارة بيفوش، في مؤتمر صحفي اليوم، إن انتشار العدوى يستمر في الارتفاع على الصعيدين العالمي والأوروبي على حد سواء، مضيفة أن عدد الوفيات يتزايد في أوروبا. ولفتت إلى أن الزيادة متوقعة بسبب موسم الشتاء.

وعن الوضع في السويد، قالت بيفوش “بدأ الأسبوع الحالي بزيادة حادة نوعاً ما في عدد الإصابات”، مضيفة أن السبب قد يكون اختبار مزيد من الناس بعد التعليمات الجديدة التي تحث جميع من يشعرون بالأعراض على إجراء الاحتبار، لكنها تعتقد أيضاً أن هناك انتشار مرتفع للعدوى نسبياً في جميع أنحاء السويد.

وتوصي التعليمات الجديدة كل شخص يعيش مع آخر مصاب بكورونا على البقاء في المنزل سبعة أيام وإجراء اختبار للمرض.

وينطبق ذلك على الأشخاص المطعمين أو غير المطعمين، بغض النظر عما إذا كانت لديهم أعراض أم لا.

ولفتت بيفوش إلى زيادة طفيفة في عدد الأشخاص المطعمين الذين دخلوا العناية المركزة بسبب أعراض كورونا.

وقالت “يمكن للمرء ملاحظة مزيد من المطعمين في وحدات العناية حالياً”، غير أن عدد من يدخلون العناية إجمالاً ما زال منخفضاً نسبياً.

وأكدت بيفوش أن اللقاح هو أفضل حماية ضد الأعراض الخطيرة والوفاة بسبب المرض، لكنه لا يوقف انتشار العدوى.

وشددت بيفوش على أن الأشخاص الذين تزيد أعمارهم على 80 عاماً، أو يتلقون الرعاية المنزلية، أو يعيشون في دور المسنين، بحاجة ماسة إلى الحصول على اللقاح، لأنهم أكثر عرضة للإصابة بأعراض خطيرة والوفاة جراء المرض، داعية المحافظات إلى الإسراع في تقديم الجرعة الثالثة من اللقاح لهذه الفئة.

وبلغت نسبة من أخذوا الجرعة الثالثة 55 بالمئة من المسنين الذين يتلقون خدمة الرعاية المنزلية، و79 بالمئة من نزلاء دور المسنين، و65 بالمئة ممن تزيد أعمارهم على 80 عاماً.

لا وفيات

وفي الأرقام، لم تسجل السويد أي حالة وفاة جديدة في الساعات الـ24 الماضية. وفق آخر إحصاءات هيئة الصحة العامة. وبلغ إجمالي الوفيات 15 الفاً و142 حالة منذ انتشار العدوى في البلاد.

ووصل عدد الإصابات المؤكدة بالفيروس إلى مليون و196 الفاً و688 حالة، بزيادة قدرها 2052 إصابة عن أرقام أمس.

ويوجد حالياً 24 مريضاً بكورونا في العناية المركزة، وهو أقل بمريض واحد عن أرقام أمس. وفي المجموع دخل 7 آلاف و974 شخصاً العناية المركزة منذ بداية الجائحة.

وفي أرقام التطعيم تلقى 85.5 بالمئة من السكان الذين تزيد أعمارهم على 16 سنة جرعة واحدة على الاقل من لقاح كورونا. في حين حصل 82.1 منهم على جرعتين.

وتلقى 48.9 بالمئة من الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 12 و15 عاماً جرعة لقاح واحدة على الأقل.

Related Posts