Foto: Stina Stjernkvist/TT och Simon Rehnström/SvD/TT
Foto: Stina Stjernkvist/TT och Simon Rehnström/SvD/TT
2021-03-03

الكومبس – أخبار السويد: قالت هيئة الطوارئ وحماية المجتمع السويدية، إن هناك قوى أجنبية تدير حملات مناهضة للقاح كورونا.

وأشارت الهيئة إلى أنها أطلقت مبادرة لتدريب عدد من أخصائي الاتصالات في البلديات السويدية، لمواجهة التهديد المتزايد ضد حملة التطعيم، والمتمثل بنشر معلومات مضللة وخاطئة حوله.

ومن بين الشائعات التي تنشر عن اللقاح، أنه يحتوي على شريحة إلكترونية ستحقن في جسم الإنسان، وأن تقوية المناعة أفضل من أخذ اللقاح.

وحسب الهيئة، فإن أغلب هذه المعلومات المضللة تنشر على وسائل التواصل الاجتماعي على شكل روابط لمصادر غير موثوقة.

واعتبر مايكل توفسون، مدير وحدة الحماية الاجتماعية في الهيئة، خلال حديثه مع راديو السويد، أن نشر مثل هذه المعلومات متعمد، لتقويض الثقة بالسلطات السويدية والمجتمع في السويد.

كما أنه قد يكون هناك دوافع مالية لنشرها، حيث يستهدف ناشروها جذب أكبر شريحة من المتابعين للحصول على عائدات الإعلانات، حسب قوله.

وتحدث عن وجود دول تقف وراء مثل تلك المعلومات، داعياً المجتمع إلى التنبه منها والتأكد من ما يقرأون.

Related Posts