وزيرة الثقافة الجديدة تعتذر عن “سوء التعبير”

Published: 10/20/22, 2:29 PM
Updated: 10/20/22, 2:29 PM
Foto: Fredrik Sandberg/TT

الكومبس – أخبار السويد: تفاجأ العديد من السويديين عندما قدم أولف كريسترشون%d8%a3%d9%88%d9%84%d9%81-%d9%83%d8%b1%d9%8a%d8%b3%d8%aa%d8%b1%d8%b4%d9%88%d9%86news حكومته الجديدة، صباح يوم الثلاثاء، بوزيرة الثقافة الجديدة باريسا ليليستراند والتي هي عضوة بمجلس بلدي في فالينتونا وليس لديها خبرة في السياسة الثقافية.

ففي حوار مع التلفزيون السويدي قالت ليليستراند، “أنا في الأساس عالمة أدبية ومعلمة متخصصة في اللغة السويدية والأديان. لذا يمكنك القول إن القضايا الثقافية والوجودية والديمقراطية قريبة جدًا لقلبي.”

ولكن تكشف فيما بعد بالنظر إلى شهادتها الجامعية من جامعة اوبسالا، أن تلقيب ليليستراند لنفسها بأنها “عالمة أدبية” غير دقيق، فهي حاصلة على شهادة تدريس مع تخصص في اللغة السويدية والأديان، فيما فقط حصلت ليليستراند على دورات فرعية، من بينها دورة في “قراءة النثر” و “قراءة الأدب”.

وقامت وزيرة الثقافة%d9%88%d8%b2%d9%8a%d8%b1%d8%a9-%d8%a7%d9%84%d8%ab%d9%82%d8%a7%d9%81%d8%a9news الجديدة بالاعتذار من خلال سكرتيرتها الصحفية وأوضحت في بيان مكتوب، أنها لم تقصد التظاهر بأنها عالمة أدبية وقالت. “لقد كانت صياغة مؤسفة”

Source: www.sydsvenskan.se

الحقوق محفوظة: عند النقل أو الاستخدام يرجى ذكر المصدر

الكومبس © 2023. All rights reserved