Bild: ANDERS WIKLUND / TT
Bild: ANDERS WIKLUND / TT
2020-11-14

الكومبس – ستوكهولم: حثت وزيرة العمل، إيفا نوردمارك، أرباب العمل، على تمكين المزيد من الموظفين على العمل من منازلهم مع تزايد عدوى كورونا في البلاد.

وناقشت الوزيرة في اجتماع، يوم أمس، مع ممثلين عن النقابات وأرباب العمل، إمكانية اتخاذ المزيد من التدابير لزيادة نسبة العاملين من منازلهم، وتأمين بيئة عمل صحية لأولئك، الذين يتعين عليهم الذهاب إلى أماكن عملهم.

وحضر الاجتماع، ممثلون عن اتحاد الشركات السويدية، اتحاد نقابات العمال LO ، TCO ومجلس بلديات ومحافظات السويد  SKR.

وقالت الوزيرة، “إنه يجب على المزيد من الأشخاص تحمل المسؤولية، وضرورة تمكين المجموعات المهنية التي عادة ما تكون في مكان عملها من أداء مهام معينة من المنزل”.  

وأكدت أنه يجب على أصحاب العمل، تسهيل أن يؤدي الموظفين أعمالهم من المنزل، واعتبرت أنه أمر سيء أن يضطر الموظف للذهاب إلى مكان عمله، إذا كان قادراً على تأديته من المنزل

وقالت لصحيفة داغينز نيهيتر، “أعتقد أنه سيء. لقد تلقيت مثل هذه الإشارات وأرى أنه يجب على أصحاب العمل هنا تسهيل الأمر على الموظفين”.

وأضافت، “نحن في مثل هذا الوقت، حيث تسير جميع المؤشرات في الاتجاه الخاطئ، يجب علينا مساعدة الجميع على تسوية منحنى انتشار العدوى”.

واعتبرت أن التوصيات التي تفيد بالعمل لمن يستطيع من منزله لا يتم الالتزام بها بالقدر الكافي.

ولم تعط الوزيرة إجابة وافية عندما سألتها الصحيفة عن إمكانية اتخاذ توصية واضحة لأصحاب العمل حول ضرورة العمل من المنزل وقالت في هذا الإطار، “إننا في وسط جائحة ونحن نتعلم طوال الوقت في مثل هذا الموقف”.

Related Posts