السفير الصيني
FOTO: TT
السفير الصيني FOTO: TT
2020-01-30

الكومبس – ستوكهولم: اعتبر بيان صادر عن مؤسسات إعلامية سويدية، بما فيها الإذاعة السويدية والتلفزيون السويدي، أن الصين تهدد حرية الصحافة، وأن على الاتحاد الأوروبي، إصدار احتجاج مشترك ضد الصين.

وأشار ناشرو البيان إلى أنهم سوف يحتجون لدى الحكومة السويدية لمتابعة هذا الموضوع .

وقالت سيلا بينكو، المديرة التنفيذية لراديو السويد: “نحن نعيش في بلد تكون فيه قدرة وسائل الإعلام الحرة والمستقلة على العمل أمرًا طبيعيًا، ومن ثم نجد أنه من غير المقبول أن يحاول ممثلو البلدان الأخرى في السويد التأثير على المراجعة والمحتوى الصحفي لمؤسساتنا الإعلامية”.

 ويشير البيان إلى تصرفات السفير الصيني في ستوكهولم، غوي كونغيو متهماً إياه بأنه حاول مرارًا تقويض حرية التعبير في السويد بتصريحات وتهديدات كاذبة.

وكان انتقد السفير مرارا منشورات بعض الصحفيين السويديين.  

ورأى البيان، أن الصين وفق مؤشر حرية الصحافة، احتلت المرتبة 177 من بين 180 دولة العام الماضي، مشيراً إلى أن منظمة مراسلون بلا حدود ذكرت أن السلطات الصينية تستخدم التهديدات والعنف والمضايقة لإسكات الصحفيين خارج الصين وفي الدول الديمقراطية.