Foto: Janerik Henriksson / SCANPIX TT
Foto: Janerik Henriksson / SCANPIX TT

عاشت نصف حياتها فاقدة للبصر.. وناضلت ضد بلدية ستوكهولم عامين

الكومبس – ستوكهولم: توفيت اليوم الصحفية ومقدمة البرامج الكفيفة في راديو السويد كاتارينا هار عن عمر 60 عاماً.

تحظى كاتارينا باحترام كثير من المتابعين في السويد بسبب إصرارها على العمل رغم فقدانها بصرها حين كانت في الـ31 من عمرها، وبسبب القضايا الإنسانية التي تناولتها في برامجها.

كيف يبدو مظهرك اليوم؟ بهذا السؤال، كانت كاتارينا تفتتح مقابلاتها. وكانت افتتاحية ذكية من مقدمة كفيفة تريد أن ترسم صورة اللقاء في أعين المستمعين لها عبر الراديو.

ولدت كاتارينا هار العام 1961 ودرست المسرح في مدرسة Calle المسرحية. منذ الطفولة، عانت كاتارينا من التهاب قزحية العين المزمن، وهو مرض يسبب تهيجاً في العين ويؤدي إلى حساسية من الضوء. وأصبحت كاتارينا واحدة من الأوائل في السويد الذين خضعوا لعملية زرع القرنية، لكنها فقدت القرنية لاحقاً وأصبحت كفيفة.

بدأت كاتارينا العمل في الإذاعة في التسعينات بعد أن درست في كلية الصحافة العام 1994. وأنتجت أفلام وثائقية عدة عن المكفوفين. وحصلت على جائزة عن فيلمها “العمى” (1994)، وأخرى عن فيلم “لا أرى طفلي” ( 2003)، وثالثة عن فيلم “عندما أصبحت كفيفة” (2011).

اشتهرت كاتارينا بروح الدعابة وقدرتها على التعامل مع الموضوعات الصعبة بعمق وبساطة في الوقت نفسه. وحاولت دائماً أن تحصل على أفضل ما تستطيع من إجابات من ضيوفها.

عاشت كاتارينا في ستوكهولم، وعندما حرمتها البلدية في العام 2015 من خدمة المرافقة التي تمنح عادةً لذوي الاحتياجات الخاصة، كافحت كاتارينا لمدة عامين في المحاكم لاستعادتها، ونجحت في ذلك العام 2017.

واعتادت كاتارينا تقديم برنامج عيد الميلاد على راديو السويد كل عام.

الحقوق محفوظة: عند النقل أو الاستخدام يرجى ذكر المصدر

Related Posts