enrik Montgomery / TT
enrik Montgomery / TT
2020-10-15

 الكومبس – ستوكهولم: عبرت ولية عهد السويد، الأميرة فيكتوريا، عن سعادتها بخروجها في لقاءات خارج ستوكهولم وفي أنحاء مختلفة من البلاد، بعد أشهر من العزلة، فرضتها جائحة كورونا.

وقالت في لقاء مع التلفزيون السويدي، “إنه أمر ممتع حتى لو أن الوضع ليس كما كان قبل كورونا، يجب ألا تكون اجتماعيًا بنفس الطريقة كما كان سابقاً، ويجب علينا أيضًا أن نواصل التفكير في الحفاظ على مسافة بيننا وبين الآخرين وتوخي الحذر”.

وأضافت ولية العهد “سيكون هناك أيضًا أوقات أخرى للقيام بما اعتدنا عليه في المستقبل”.

وبعد أشهر من العزلة اقتصرت على بعض اللقاءات والزيارات في ستوكهولم، بدأت العائلة المالكة السفر في جميع أنحاء البلاد مرة أخرى، لمتابعة تطورات جائحة كورونا في مختلف المحافظات. فاليوم الخميس، زارت ولي العهد الأميرة فيكتوريا، مدينة فيستروس، وعبرت الأميرة فيكتوريا عن أنها سئمت جدًا من الاجتماعات عبر الفيديو.

 وشددت في الوقت نفسه على ضرورة الالتزام بتوصيات هيئة الصحة، ومواصلة توخي الحذر.

وتستكمل العائلة المالكة تطورات حالة كورونا في المقاطعات، حيث بدأت هذه الأيام في السفر في جميع أنحاء البلاد للاطلاع على أوضاع جائحة فيروس كورونا في تلك المقاطعات.

وكانت فيستمانلاند على الجدول الزمني كأول محطة في جولة ولي العهد الأميرة فيكتوريا.

وزارت مسرح فيستمانلاند وجامعة مالاردالن.

Related Posts