Foto:TV4
Foto:TV4
5.4K View

الكومبس – منوعات: تعرض متسابق في برامج “آيدول” السويدي للمواهب لتنمر على نطاق بسبب طريقة لباسه الريفية.

ودخل المتسابق فريدريك لوندمان (29 عاماً) البرنامج متردياً أحذية وقبعة رعاة البقر، واستطاع أن يحوز بأدائه الموسيقي على إعجاب لجنة التحكيم في البرنامج. غير أنه تعرض لحملة واسعة من السخرية والتنمر على وسائل التواصل الاجتماعي بسبب لباسه. وفق ما ذكرت أفتونبلادت.

ورد فريدريك على حملة التنمر موجهاً حديثه لكل من يتعرضون للتنمر بسبب شكلهم أو طريقة لباسهم. وقال في البرنامج الذي يعرضه TV4 يوم الإثنين الماضي “لستَ مذنباً، المتنمرون هم المذنبون. إنهم يشعرون بالغيرة فقط من شيء فريد من نوعه تملكه ولا يملكونه لذلك لا تهتم لحديثهم”.

وكان فريدريك قابل لجنة التحكيم في مدينة أوميو، مرتدياً ملابس رعاة البقر الكاملة. وكان هدفه أن يظهر للسويد ما هي الموسيقى الريفية، لكن ذلك لم يكن سهلاً.

يقول فريدريك “ارتديت مثل هذا اللباس طوال حياتي تقريباً، وتعرضت للتنمر في المدرسة بسبب ارتداء الملابس الريفية”.

قفز في نهر أوميو

وأدى فريدريك على الغيتار أغنية لألفيس بريسلي أبهرت لجنة التحكيم التي صفقت له بحرارة وقالت كيستي توميتا من اللجنة إنها “لحظة مجيدة”.

وقال فريدريك “وعدت شخصاً ما بأنه إذا سارت الأمور على ما يرام، فسوف أقفز بملابسي في نهر أوميو”.

وأوفى فريدريك بوعده بالفعل وقفز في النهر بملابسه للاحتفال بالتذكرة الذهبية التي حصل عليها في البرنامج. وقال “إنه شعور رائع. الآن سنري السويد ما هي “الموسيقى الريفية” الحقيقية”.

Foto: TV4

Related Posts