Foto: Erik G Svensson/TT
Foto: Erik G Svensson/TT
2021-10-03

الكومبس – أخبار السويد: كشف تقرير لراديو إيكوت السويدي، أن واحداً من كل خمسة ممن يعملون في خدمة الرعاية المنزلية لم يطعموا بعد ضد كورونا رغم ارتفاع نسبة المطعمين بينهم في الآونة الأخيرة.

وأشار التقرير إلى أن البلديات، تبذل حالياً جهودًا خاصة لتطعيم المزيد من هؤلاء في أماكن عملهم.

وقالت إيما سباك، رئيسة قسم الصحة والرعاية الصحية في منظمة البلديات والمحافظات السويدية، SKR “نعتقد أن هذا النوع من الجهود للتطعيم أثناء ساعات العمل، وفي مكان العمل وفي نفس الوقت توفير المعلومات التي توضح أهمية اللقاح على صحة الآخرين، هو وسيلة جيدة لزيادة التغطية بين هذه المجموعات”.

وتابعت، “نواصل التأكيد على أهمية زيادة معدل التطعيم بشكل عام وكذلك بذل جهود مستهدفة بشكل خاص لموظفي الرعاية والتمريض حيث تكمن الأهمية في تلقيح هؤلاء”.

وأوضحت سباك أن هناك بعض التحديات في الحصول على المزيد من الناس للتطعيم، مشيرة إلى وجود علاقة بين درجة التطعيم، ومستوى التعليم والدخل وأصول الأشخاص أيضاً على سبيل المثال، وفقاً لها.

وكانت أظهرت أرقام صادرة عن هيئة الصحة العامة السويدية، أن نسبة موظفي الرعاية المنزلية الذين تلقوا جرعة اللقاح الأولى زادت في الأسابيع الأخيرة بأربع نقاط مئوية.

وقالت وزيرة الشؤون الاجتماعية لينا هالينغرين هذا الأسبوع، إن أصحاب العمل يتحملون مسؤولية رفع معدل التطعيم لأولئك الذين يعملون بالقرب من كبار السن والضعفاء.

كما يريد حزبا المحافظين والليبراليين أن يكون صاحب العمل، قادرًا على المطالبة بتطعيم الموظفين الذين تم تعيينهم حديثًا.