Foto: Socialdemokraterna
Foto: Socialdemokraterna
7.1K View

الكومبس – ستوكهولم: فقد الحزب الاشتراكي الديمقراطي الحاكم في السويد 15 ألف عضو العام الماضي، وانخفض عدد اعضائه من 90 ألفاً إلى 75 ألفاً، بمقدار 17 بالمئة.

وقالت سكرتيرة الحزب لينا بوستاد إن جائحة كورونا أحد التفسيرات. وأضافت “نحن حزب حركة شعبية معتاد على الخروج إلى الشارع ومقابلة الناس، وقد حدّت الجائحة كثيراً من حرية حركتنا”. وفق ما نقل راديو إيكوت اليوم.

وكان استطلاع جديد، أجراه مركز  إيبسوس، أظهر أمس أن الثقة في طريقة تعامل رئيس الوزراء ستيفان لوفين (اشتراكي ديمقراطي) مع جائحة كورونا، آخذة في الانخفاض، حيث تراجعت ثقة الناخبين بلوفين إلى النصف تقريباً.

Related Posts