Foto: Johan Nilsson / TT
أرشيف
Foto: Johan Nilsson / TT أرشيف
2022-01-19

 الكومبس – أخبار السويد: اضطر حوالي 3000 من موظفي الشرطة السويدية للتغيب عن وظائفهم ومهامهم بسبب المرض أو جراء الحجر الصحي، نتيجة إصابتهم بعدوى كورونا.

ويعادل هذا الرقم، حوالي 10 في المئة من القوة العاملة في جهاز الشرطة السويدي.

وقال باتريك دانيلسون، كبير ممثلي السلامة الوطنية في نقابة الشرطة، “إنه عمل شاق للغاية…نواجه صعوبات لنكون قادرين على مواصلة العمل”.

من جهته، أشار Per Engström، قائد الحدث الوطني الخاص بجائحة كورونا، إلى إنه يمكن وضع خطط بديلة إذا زاد التغيب أكثر من قبل عناصر الشرطة.

وقال، “يمكن أن يعني ذلك نقل الموظفين وإعادة تحديد أولويات الأعمال الأساسية”.

 ونفى أن تكون الشرطة قد بدأت ما يعرف باسم “الحدث الوطني الخاص” للتعامل مع التغيب الحاصل بين عناصر جهاز الشرطة.

Related Posts