Foto: Jonas Ekströmer / TT / kod 10030
Foto: Jonas Ekströmer / TT / kod 10030
2021-02-25

الكومبس – ستوكهولم: انخفضت عائدات السياحة في محافظة ستوكهولم بمقدار 41 مليار كرون سويدي في عام 2020، بسبب وباء كورونا، وفقًا لتقرير صحيفة Dagens Nyheter.

وبحسب الصحيفة، فإن العائدات تراجعت، إلى أكثر من النصف مقارنة بعام 2019.

وقال يوناس سيلغامار، الرئيس التنفيذي لرابطة العاملين في قطاع الضيافة Visita، للصحيفة، “إنه تراجع لم نشهده من قبل ويؤثر بشدة على الوظائف والشركات في ستوكهولم”.

وكان أكبر انخفاض هو في عائدات السياح الأجانب حيث انخفضت بنسبة 80 في المئة (22 مليار كرون سويدي).

وفي الوقت نفسه، تزداد النسبة المئوية لتراجع للمسافرين المحليين بين المحافظات الأخرى وستوكهولم.

وتعتبر خسارة ستوكهولم إلى حد كبير، الأعلى بين محافظات السويد.

وأضاف سيلغامار، أن القيود لها تأثير كبير على السياحة الداخلية أيضاً، واعتبر أنه لتوفير فرص العمل لفصلي الربيع والصيف القادمين، من الضروري تخفيف القيود الحالية بمجرد أن تسمح حالة العدوى بذلك.

و خلال عام الوباء 2020، تم تسجيل 6،920،000 (ليلة- ضيف) في محافظة ستوكهولم، وهو ما يمثل انخفاضًا بنسبة 55 بالمائة مقارنة بالعام السابق.

وانخفض عدد الركاب جواً بنسبة 75 بالمائة وانخفضت الزيارات إلى مناطق الجذب المختلفة بنسبة 82 بالمائة. كما انخفض عدد ركاب العبّارات والرحلات البحرية وزيارات المتاحف بنسبة 67 بالمائة.

 

Related Posts