Foto Carl-Olof Zimmerman / TT
Foto Carl-Olof Zimmerman / TT
2.2K View

تيغنيل: سنواجه وضعاً صعباً في الأسابيع المقبلة

الكومبس – ستوكهولم: سجلت السويد 5 وفيات جديدة بكورونا. ووصل إجمالي الوفيات إلى 12 ألفاً و798 حالة منذ انتشار العدوى في البلاد.

وأظهرت آخر إحصاءات هيئة الصحة العامة أن عدد الإصابات المؤكدة بالفيروس وصل إلى 652 ألفاً و465 حالة، ما يزيد بـ4 آلاف و995 إصابة عن أرقام أمس.

وتلقى 454 ألفاً و996 شخصاً في البلاد الجرعة الأولى من لقاح كورونا، ما يمثل 5.5 بالمئة من السكان، منهم 235 ألفاً و275 شخصاً أخذوا الجرعتين وأنهوا التطعيم، بنسبة 2.9 بالمئة من السكان.

وعبّر مستشار الدولة لشؤون الاوبئة أندش تيغنيل عن قلقه من تطورات انتشار الفيروس.

وقال في مؤتمر صحفي اليوم “لسوء الحظ، يبدو أن التراجع الذي شهدناه لعدد من الأسابيع قد توقف تماماً، ليس فقط في السويد لكن على المستوى العالمي. وهذا يدعو للقلق”. وأضاف “بدأ المنحنى يرتفع مرة أخرى. ومن الواضح أننا سنواجه وضعاً صعباً في الأسابيع المقبلة”. ومع ذلك، لفت تيغنيل إلى أن تأثير اللقاحات بدأ يظهر، حيث تراجع انتشار العدوى بين كبار السن في السويد.

ودعا تيغنيل إلى توخي الحذر الشديد خلال عطلة الرياضة، حاثاً من يسافرون خلال العطلة على السفر بأمان وتجنب الاتصال مع أشخاص جدد. وأضاف “يجب أن تتذكر أنك يجب أن تكون قادراً على عزل نفسك إذا مرضت. وتجنب الازدحام. إذا لم تكن واثقاً من إمكانية القيام بالرحلة بطريقة آمنة، فإننا ننصح بشدة بعدم القيام بها”.

فيما لفتت إرين كارلسون من إدارة الرعاية الاجتماعية إلى أن العبء على الرعاية الصحية يتزايد أيضاً. حيث تتم رعاية 1300 شخص في المستشفيات، 233 منهم في العناية المركزة، بارتفاع ثمانية أشخاص عن الأسبوع الماضي. ويمثل مرضى كورونا حالياً 44 بالمئة من إجمالي المرضى الموجودين في وحدات العناية المركزة.

Related Posts