Johan Nilsson/TT
Johan Nilsson/TT
3.3K View

الكومبس – ستوكهولم: يتطلب تجديد ما يزيد عن 330 ألف شقة في السويد، تم بناؤها، منذ عقود، كجزء من برنامج المليون السكني، مئات المليارات من الكرونات وفق ما ذكرت صحيفة، داغينز نيهيتر.

وكان تم بناء واحد من كل خمسة منازل في السويد الحالية، تقريبًا بين عامي 1965 و 1974 من خلال ما يسمى بسنوات برنامج المليون السكني، حيث أن كل رابع مقيم في السويد يعيش في مثل هذه الشقق.

وعملت شركة البناء NCC ومجموعة Sveriges Allmännytta منذ فترة طويلة بشكل منفصل لتجديد الشقق الحالية، فيما أشار المجلس الوطني للإسكان والبناء والتخطيط إلى تحديات خاصة مرتبطة بتجديد الشقق. ويرجع ذلك أساسًا إلى حقيقة أن العديد من المنازل لديها تراكم كبير في أعمال التجديد والصيانة، وهو ما يسمى بدين التجديد.

وتسبب ذلك بمستوى معيشة سيئ للسكان، حيث تحتاج تلك المنازل لإصلاحات عدة.

ووفقًا لتقرير قدمه Allmännyttan في عام 2017 ، قُدرت ديون التجديد بنحو 165 مليار كرون سويدية لمعالجة أوجه القصور التقنية الحادة وفي نفس الوقت، تكييف المنازل بحيث تلبي المتطلبات الحديثة.

 ويقدر المجلس الوطني للإسكان والبناء والتخطيط أن التجديد قد يتطلب استثمارات تصل إلى 500 مليار كرون سويدي.

وقامت شركة NCC بتكليف هيئة الإحصاء السويدية بإصدار إحصائيات توضح كيف تبدو تكلفة إعادة تطوير مناطق برنامج المليون السكني.

وتشمل الإحصاءات ما مجموعه 430.000 شقة إيجار تم بناؤها بين عامي 1965 و1974 من حوالي 650.000 شقة بنيت في ذلك الوقت.

فمن بين هذه الشقق، خضعت أكثر من 100000 شقة لعملية تجديد كبيرة. لكن الإحصاءات تشير إلى أن 330 ألف شقة إضافية، أي ما يزيد قليلاً عن نصف جميع الشقق في منطقة برنامج المليون، بحاجة إلى تجديد.

ويؤكد الخبراء أن تجديد الشقق قد لا يقتصر على تلك التي تم بناؤها ضمن برنامج المليون، بل أيضاً تلك التي بنيت بعد هذا البرنامج في الثمانينيات والتسعينيات حيث تحتاج 200.000 شقة للصيانة والتجديد.

Related Posts