حين أوقع السعوديون بميسي ورفاقه
Published: 11/22/22, 5:46 PM
Updated: 11/22/22, 5:46 PM

خمس دقائق من ” الجنون السعودي” قدمها سالم الدوسري ورجال الأخضر أمام راقصي التانغو المنتخب الأرجنتيني الذي جاء إلى قطر بحسابات وأحلام لا تعرف هواجسا تقول ان ميسي على موعد يتجدد مع الإخفاقات المونديالية..

أخضر سعودي لا يعرف التصوف والزهد عندما يتعلق الأمر بصناعة التاريخ في عالم الساحرة المستديرة..

اثبت لاعبو السعودية%d8%a7%d9%84%d8%b3%d8%b9%d9%88%d8%af%d9%8a%d8%a9tv ان حرب المستطيل الأخضر مهنتهم فتعاملوا بذكاء تكتيكي و ومصيدة تسلل أوقعت ميسي ولوتاورو في حسابات تقنية الفار التي الغت هدفين للأرجنتين

[

بعد هدف أرجنتيني مبكر جاء من نقطة الجزاء بواسطة ليونيل ميسي ظن الجميع أن صهيل خيول الأخضر سيهدأ بل سيصمت في رسالة قرأت على عجل ..ولكن التركيز الذهني والتحضير النفسي لسالم الدوسري ورفاقه كان دليلا لا ينام في سيرة النصر التاريخي لأبناء المدرب هيرفي ريناد فقد تمكنوا من امتصاص رهبة الموقف وصدمة هدف البدايات

الذي كان عنوان الحصة الأولى الابرز

شوط ثان دخله السعودي مدركا ان كل شيء قد يبدأ من جديد وان الأحلام في الوسيل مسرح المواجهة التاريخية ستفتح نوافذها لمن يؤمن بأن لا مستحيل في عالم كرة القدم..

يأتي صالح الشهري في الدقيقة الثالثة من هذا الشوط ويحرز التعديل رافضا ان تحاصر أحلامه بمرآة رجل اسمه ميسي وبعد خمس دقايق من هدف التعديل يضع سالم الدوسري بصمته في شباك مارتينيز بطريقة لاتليق إلا بنجم جاء من الهلال.

بعد هدف الدوسري تدخل الأرجنتين في مرحلة سماع مزامير قديمة تذكرها بماحدث في كاس العالم التي اقيمت في أيطاليا عندما خسرت مفتتح ذلك المونديال أمام كاميرون روجيه ميلا بهدف دون مقابل..

لتدخل الأرجنتين في هيستريا البحث عن ريمونتادا تحفظ ماء وجه ميسي الذي يريد لقبا عالميا استعصى عليه مرات عديدة

ولكن السعودي اجبره على تجرع هزيمة تاريخية قد تجعل الأرجنتين تسير في هذا المونديال بين هاويتين إذا لم تستدرك الأمر في المواجهتين القادمتين أمام المكسيك وبولندا

فيما يذهب الأخضر رافعا راياته للقاء بولندا بحثا عن صناعة ربيع سعودي سيقف على قدميه في حال تحقيق نتيجة نتيجة ايجابية امام ليفاندوفسكي يوم السبت السادس والعشرين من هذا الشهر

الحقوق محفوظة: عند النقل أو الاستخدام يرجى ذكر المصدر

الكومبس © 2022. All rights reserved