TT
TT

الكومبس – أخبار السويد: تبدأ في الثاني من مايو القادم، محاكمة الرجل في محكمة منطقة سولنا، متهم بقتل أحد أطفاله، والشروع بقتل ابنته، ومن المتوقع أن تستمر المحاكمة ثلاثة أيام.

الرجل، وهو في الأربعينيات من عمره، قام بقتل ابنه، وحاول أن يقتل ابنته، عن طريق طعنهما أولاً ثم رميهما عبر النافذة من الطابق الخامس لمنزله، كما تقول المدعية العامة، ماريا فرانزين.

وفي 14 نوفمبر 2021، تم العثور على طفلين صغيرين مصابين بجروح خطيرة في مبنى سكني في Hässelby في شمال غرب ستوكهولم، وفي صباح اليوم التالي، وردت أنباء عن وفاة أحد الأطفال متأثراً بجراحه.

بعد أيام قليلة، تم اعتقال والد الأطفال المحتجز منذ ذلك الحين.

وأخبرت المدعية، ماريا فرانزين، وكالة TT أنها ستستند إلى أدلة كثيرة في القضية، من بينها، توثيق جزئي من مسرح الجريمة، ووثائق من الشرطة والخدمات الاجتماعية.

وخضع الرجل، خلال التحقيق، إلى فحص طبي نفسي ، أظهر أنه يعاني من اضطراب عقلي خطير. وبحسب بيان الطب الشرعي النفسي، فقد عانى من هذا الاضطراب، أيضًا، عند وقوع الحادثة في نوفمبر / تشرين الثاني من العام الماضي.

وقد يعني ذلك، أن الرجل المدان، لا يمكن أن يُحكم عليه بالسجن.

وقالت المدعية العامة في هذا الإطار، “لا أريد توقع هذا الأمر، لكن هناك قيوداً على الحكم بالسجن إذا كان شخص ما مصابًا باضطراب عقلي خطير”.