TT
TT
2021-08-05

الكومبس – اقتصاد: وصف حزب المحافظين اجتماع لجنة التجارة حول أزمة إنتاج الأسمنت في البرلمان السويدي بالمخيب للآمال.

وقال لارس هيلمريد، رئيس لجنة الأعمال في البرلمان عن حزب المحافظين، ” أعتقد أن الاجتماع كان مخيبا للآمال”.

وعقد وزير التجارة والصناعة إبراهيم بيلان، اجتماعًا رقمياً للجنة التجارة تحدث فيها عن أزمة إنتاج الأسمنت من قبل شركة Cementa في غوتلاند .

واعتبر هيلمريد، أن الوزير أغفل عدة نقاط مهمة، حسب قوله.

ووفقًا له، فقد فشل الوزير في تقديم خطة ملموسة لتجنب أزمة الأسمنت أو وصف عواقب ذلك على مشاريع البنية التحتية الكبيرة مثل Västlänken أو Förbifart بالعاصمة ستوكهولم التي لا يمكن إكمالها جراء الأزمة.

من ناحية أخرى، يعتقد الوزير بيلان، أن هناك حاجة إلى تحليل مستقل أولاً، حيث توصلت الشركات والخبراء ومجموعات المصالح إلى نقاط مختلفة، حسب رأيه.

وقال، “أعتقد أنه من المهم الحصول على مزيد من الحقائق على الطاولة”.

يأتي ذلك على خلفية رفض المحكمة العليا للأراضي والبيئة، النظر في طلب شركة سمينتا السويدية إنتاج الأسمنت في موقعً بغوتلاند.

وقالت المحكمة، إن قدرة الشركة على التنبؤ بكيفية تأثير تعدين الجير المستقبلي على البيئة والمياه الجوفية في غوتلاند يمكن التشكيك فيها.

Related Posts