Foto: Polisen
Foto: Polisen
10.2K View

الكومبس – ستوكهولم: عرض برنامج “200 ثانية” على صحيفة أفتونبلادت اليوم قصة رب أسرة اسمه ريكارد تعرض لاعتداء من عصابة إجرامية واضطر مع أسرته لتغيير مسكنه تسع مرات خلال عامين بسبب تهديدات تعرضوا لها.

وكان ريكارد، وهو أب لطفلين، تعرض لضرب دموي أمام طفليه لأن عصابة تسمى عصابة Satudarah في ستوكهولم ظنت أنه يستخدم شعار العصابة للحصول على أموال من الناس. ورغم أن الرجل لم يكن هو نفسه الذي تبحث عنه العصابة فقد اعتدى عليه أفرادها بالضرب بشكل عنيف أمام أسرته، ثم اختطفوه بسيارته واستمروا بضربه وتهديده طيلة أربع ساعات، مطالبينه بدفع 100 ألف كرون.

أبلغ الرجل الشرطة عن الحادثة وقدم شهادته أمام المحكمة، ما أدى إلى إدانة أشخاص عدة بينهم زعماء في العصابة، بتهمة الاعتداء المشدد والخطف والابتزاز. وحُكم عليهم بالسجن 5 سنوات.

وكانت لشهادة الرجل في المحكمة عواقب وخيمة على أسرته، حيث تعرضوا لتهديدات بالقتل من قبل بقية أفراد العصابة، وأُجبروا على مغادرة سكنهم مراراً وتكراراً خوفاً من التهديدات.

وقال ريكارد لأفتونبلادت “كان الخطر يتهددنا في كل مكان، وكنا وحدنا في مواجهته، لم نحصل على أي مساعدة”. وأضاف “حياتنا كلها تغيرت واضطررنا إلى مغادرة مجتمعنا وأصدقائنا”.

في حين قال معد البرنامج روبرت أشبيري”المجتمع يحشد ضد العصابات الإجرامية. لكن أولئك الذين يجرؤون على الشهادة ضد العصابات لا يحصلون دائماً على المساعدة التي يحتاجونها”.

Related Posts