Foto: Isabell Höjman/TT
Foto: Isabell Höjman/TT

الأسعار زادت في ديسمبر بنسبة ملحوظة

أكبر زيادة في أسعار الكهرباء خلال القرن الـ21

الكومبس – اقتصاد: ارتفع معدل التضخم في السويد بمقدار أكثر من المتوقع في ديسمبر الماضي.

وأظهرت أرقام مكتب الإحصاء السويدي (SCB) أن معدل التضخم على أساس سنوي ارتفع إلى 4.1 بالمئة، وكان المتوقع أن يرتفع إلى 4.0 بالمئة. وفق ما ذكر SVT اليوم.

ومقارنة مع نوفمبر، ارتفع مؤشر أسعار المستهلك في ديسمبر بنسبة 1.3 بالمئة. وكان المتوقع 1.2 بالمئة.

وكان معدل التضخم وصل في نوفمبر 3.6 بالمئة، في حين كانت الزيادة في الأسعار مقارنة بالشهر الذي سبقه 0.5 بالمئة.

وقالت المحللة في مكتب الإحصاء كارولينا نياندر إن مؤشر الأسعار تأثر بغلاء الكهرباء في ديسمبر. حيث كان ذلك أعلى تغير شهري في أسعار الكهرباء يسجل بالسويد في القرن الـ21″ .

ويشير مصطلح التضخم إلى الحالة الاقتصادية العامة للبلد التي تتأثر بارتفاع أسعار السلع والخدمات مع حدوث انخفاض في القدرة الشرائية للعملة. ويؤثر ارتفاع معدل التضخم على قيمة العملة الفعلية.

ويقيس معدل التضخم السنوي، التغير في الأسعار خلال شهر معين، مقارنة بالشهر نفسه من العام الماضي. في حين يقيس المؤشر الشهري لأسعار المستهلك الفرق بين شهر معين والشهر الذي سبقه.

وكان رئيس البنك المركزي السويدي ستيفان إنغفيس توقع في أكتوبر الماضي أن يصل معدل التضخم إلى ذروته في الأشهر المقبلة قبل أن يبدأ التراجع.

واعتبر إنغفيس أن ارتفاع معدل التضخم “مشكلة مؤقتة للاقتصاد السويدي”. وقال “تقييمنا أن الأمور ستعود إلى طبيعتها مع تراجع حدة الطلب قليلاً”. 

Related Posts