Foto: Per Karlsson / TT
Foto: Per Karlsson / TT
7.9K View

“لن نستسلم لأعمال التخريب وسنستمر في ملاحقة المجرمين”

الكومبس – ستوكهولم: رجحت الشرطة أن يكون الدافع وراء عمليات الحرق والتخريب في اسكيلستونا القبض في وقت سابق على مجرم خطير تشتبه الشرطة في ارتكابه جرائم خطيرة.

وقال مدير الشرطة في المدينة كريستر خوكفيست، في مؤتمر صحفي قبل قليل، إن الشرطة تحتجز المشتبه به إضافة إلى آخرين بجرائم عدة منها الاتجارة بالمخدرات والشروع في القتل، مشيراً إلى أن الشخص المقبوض عليه هو شخصية بارزة في الشبكة الإجرامية ويلعب دوراً قيادياً. وفق ما نقل SVT.

وكان حوالي 20 حريقاً اندلع في اسكيلستونا بالتزامن مع هجوم على مبنى الشرطة في المدينة مساء وليلة أمس. وقبضت الشرطة على ثلاثة شباب في العشرينات من العمر للاشتباه في ضلوعهم بالحرائق التي تعتقد الشرطة بأنها كانت منسقة.

وأكدت الشرطة أنها لن تستسلم للأعمال الإجرامية. وقال خوكفيست “إنها أعمال خطيرة جداً لكنها ليست استراتيجية ناجحة. فالشرطة لن تتوقف عن ملاحقة المجرمين. إذا كنت تريد تجنب الشرطة، فيجب أن تتوقف عن الجريمة”.

ورغم أن الشرطة ترجح أن يكون دافع الأعمال الإجرامية القبض على زعيم في الشبكة الإجرامية، فإنها لا تستبعد الخيارات الأخرى. وتتوقع وقوع مزيد من عمليات التخريب.