Foto Janerik Henriksson / TT
Foto Janerik Henriksson / TT
15.5K View

لا مساعدات أطفال أو سكن إلا لمن يحملون الجنسية السويدية

الكومبس – ستوكهولم: اقترح حزب ديمقراطيي السويد (SD) عدم منح مساعدة السكن (bostadsbidrag)، أو مساعدة الأطفال (barnbidrag)، أو معاش الضمان التقاعدي (garantipension)، وغيرها من المساعدات إلا للمواطنين السويديين. وقدم الحزب اليوم اقتراحه للميزانية، مؤكداً أن التضييق في المساعدات على غير المواطنين سيجعل السويد بلداً أقل جاذبية للمهاجرين. وفق ما نقل SVT.

وكتب رئيس الحزب جيمي أوكيسون، والمتحدث في القضايا الاقتصادية باسم الحزب أوسكار خوستيد مقالاً نشرته سفينسكا داغبلادت اليوم، قالا فيه “ستصبح السويد دولة أقل جاذبية من البلدان ذات المستويات العالية من الدعم، ما سيقلل من الهجرة”.

وأضافا أن الحزب يريد قصر مختلف المساعدات على المواطنين السويديين وموطني الاتحاد الأوروبي والمنطقة الاقتصادية الأوروبية، مثل مساعدة الأطفال، ومساعدة السكن، ونقدية الوالدين، وإعالة المسنين، وبدل الإسكان للمتقاعدين، وضمان المعاش التقاعدي، وضمان المرض، وبدل النشاط.

وقدّر الحزب التوفير في الميزانية نتيجة اقتراحاته بين 7 و8 مليارات كرون سنوياً.

ولفت الحزب في اقتراحه إلى أن تكلفة المساعدات المقدمة للمواطنين غير السويديين والأوروبيين، زادت بشكل هائل في السنوات الأخيرة. وقال خوستيد في مؤتمر صحفي “زادت هذه التكاليف بشكل كبير. وهذه مشكلة”.

فيما أشار أوكيسون إلى أن الغرض الرئيس من الاقتراح الحد من جاذبية السويد للمهاجرين وطالب اللجوء.

وأوضح “كثير من الناس يأتون إلى السويد بسبب هذه المساعدات لأن لدينا أنظمة أكثر سخاء”. وأضاف “هناك هدف آخر يتمثل في رفع قيمة المواطنة السويدية وتشجيع الناس على تعلم اللغة والحصول على وظيفة. حيث ينبغي أن تكون المساعدات امتيازاً للأشخاص الذين حصلوا على الجنسية السويدية”.

المحافظون يوافقون

وكان حزب المحافظين، أكبر أحزاب المعارضة، قدم اقتراحاً لسياسة جديدة للاندماج في السويد اقترح فيها خفض المساعدات للوافدين الجدد، مثل نقدية الوالدين، وإلغاء علاوة الترسيخ، وبدل المساعدة، وعلاوة الأطفال المتعددين، والضمان التقاعدي الخاص.

غير أن المحافظين، عكس ديمقراطيي السويد، لم يقترحوا إلغاء مساعدات الأطفال وإعالة المسنين.

و لا يذكر المحافظون متطلبات الجنسية في برنامج الاندماج، لكنهم قالوا إنهم يريديون دفع الوافدين الجدد إلى العمل للحصول على الإقامة الدائمة ومساعدات الدولة.

كما اقترح حزب الوسط جعل مساعدات الرعاية الاجتماعية مرتبطة بعمل الوافدين الجدد.

وكانت أحزاب المحافظين والمسيحيين الديمقراطيين والليبراليين أعلنت رغبتها تشكيل حكومة برجوازية بعد الانتخابات بدعم من SD. ما يعني أن مساعدات غير السويديين ستكون بنداً ذا أولوية على جدول هذه الحكومة حال تشكلها.

Related Posts