رابطة العالم الإسلامي ترحب بقرار الدنمارك حظر حرق الكتب المقدسة

: 12/8/23, 8:19 AM
Updated: 12/8/23, 8:20 AM
رئيس رابطة العالم الإسلامي د. محمد العيسى
Foto: Nabd
رئيس رابطة العالم الإسلامي د. محمد العيسى Foto: Nabd

الكومبس – دولية: رحبّت رابطة العالم الإسلامي بقرار الدنمارك حظر حرق الكتب المقدسة في الأماكن العامة.

وقالت الرابطة في بيانٍ أمس إن “قرار البرلمان الدنماركي حظر المعاملة غير اللائقة للنصوص ذات الاهمية الدينية الكبيرة لمجتمعات دينية معترف بها ومعاقبة من يرتكبها”، بعد الجرائم المشينة التي أساءت لنسخ من المصحف الشريف خطوة تستحق التثمين والإشادة”.

وقال الأمين العام للرابطة رئيس هيئة علماء المسلمين د. محمد العيسى إن القرار يأتي حسماً للإساءات المُشينة للمقدّسات الدينية والاستفزاز المتواصل لمشاعر المؤمنين.

ورأى العيسى أن قرار البرلمان الدنماركي “يعزز المفاهيم الصحيحة والحضارية لحرية التعبير ويسهم في القضاء على الحواجز المفتعلة التي تعكّر الانسجام داخل المجتمعات الوطنية ذات الصلة بتلك السجالات المقلقة”.

واعتبر أن قرار ممثلي الشعب الدنماركي “بمثابة طي لصفحة مليئة بالتوتر، وخطوة في الاتجاه الصحيح الذي تقتضيه الحكمة في عالمنا المترابط، تعزيزاً للصداقة والتعاون بين الأمم والشعوب، في مواجهة شعارات الصراع والصدام الحضاري وممارساتها”.

وكان البرلمان الدنماركي أقر أمس تعديلاً قانونياً تقدمت به الحكومة ويحظر حرق المصحف والكتب المقدسة في الأماكن العامة.

وكانت السويد والدنمارك تعرضتا لانتقادات شديدة من قبل منظمة دول التعاون الإسلامي بعد تكرار عمليات حرق المصحف على أراضيهما، ما دفع الدولتان إلى التحرك لحل الأزمة.

وبينما أقرت الدنمارك الحظر، تنتظر السويد نتائج تحقيق أطلقته الحكومة في أغسطس الماضي لدراسة إمكانية تعديل قانون النظام العام، بهدف منح الشرطة صلاحية رفض التجمعات التي قد تهدد أمن السويد بما فيها تجمعات حرق المصحف.

ودعا حزب الاشتراكيين الديمقراطيين المعارض الحكومة في السويد أمس إلى الاقتداء بالجارة الدنمارك وحظر حرق الكتب المقدسة. في حين أعلنت الحكومة السويدية أنها لن تحذو حذو الدنمارك، وقال وزير العدل غونار سترومر إن الحكومة ستحمي حرية التعبير.

More about "حرق المصحف"

Alkompis Communication AB 559169-6140 © 2024.