Foto: Christine Olsson/TT
Foto: Christine Olsson/TT
10.4K View

محامي الأب: معلومات لصالح موكلي حُذفت عمداً من التحقيق

الكومبس ستوكهولم: فتح أمين المظالم (JO) تحقيقاً ضد الخدمات الاجتماعية (السوسيال) في سودرتاليا في قضية تتعلق بسحب رضيع من ذويه، بعد يومين من ولادته.

وكانت الخدمات الاجتماعية أخذت الرضيع من والديه، بعد أن أبلغ مستشفى سودرتاليا الذي ولد فيه الطفل الخدمات الاجتماعية عن مخاوف حول سلامة الطفل تتعلق بطرق رعاية الوالدين لمولودهما الجديد.

ونقل راديو السويد عن والد الطفل، الذي كان يتحدث اللغة العربية، قوله إن سوء تفاهم حصل حول نوعية الرعاية والطعام المقدمين للطفل، مشيراً إلى أنه وزوجته لم يحصلا على مترجم خلال وجودهما في قسم الأمومة بالمستشفى رغم طلبهما ذلك أكثر من مرة.

وقال الوالد “هذا طفلي الأول لذلك نحن بحاجة للمساعدة ولمزيد من المعلومات حول كيفية رعاية الطفل مثل الطعام والنظافة، ولو قُدمت لنا مساعدة عبر مترجم لكنا تجنبنا تدخل السوسيال”.

ويتعلق تحقيق أمين المظالم بحذف أجزاء من تحقيق “السوسيال” مع الأب بعد عرض القضية على لجنة الرعاية الاجتماعية، وبالتالي لم تكن هذه الأجزاء من التحقيق موجودة أمام المحكمة الإدارية التي حكمت باستمرار رعاية السوسيال للطفل.

وقال محامي والد الطفل، ميتي ناتاسيفن إن “المعلومات المحذوفة إيجابية وكانت ستفيد الأب والأسرة في المحكمة”، مضيفاً “كانت صدمة بالنسبة لنا أن المعلومات التي كانت ستفيد موكلي قد حُذفت من نسخة التحقيق التي رفعت للمحكمة”.

وتابع المحامي “يشعر الأب بإحباط كبير من المجتمع بسبب ما تعرض له وحرمانه من استعادة ابنه. لكننا سنمضي في القضية حتى النهاية ليستعيد حقه”.

وبدأت لجنة الرعاية الاجتماعية في بلدية سودرتاليا تحقيقاً داخلياً في القضية، حسب ما قالت رئيسة اللجنة فيكتوريا يولستروم.

ورفضت دائرة الخدمات الاجتماعية إجراء مقابلة مع راديو السويد. في حين تنتظر الأسرة قراراً من محكمة الاستئناف بعد أن اعترضت على حكم محكمة الدرجة الأولى.

Related Posts