صورة أرشيفية
صورة أرشيفية
2021-11-02

الكومبس – أخبار السويد: أكد مارتن لوندستيد، الرئيس والمدير التنفيذي لمجموعة فولفو، أن شركته بدأت بخططها لما سماها، رحلة المركبات الخالية من الوقود الأحفوري.

جاء ذلك خلال كلمة لها على هامش قمة المناخ في غلاسكو، والتي كانت تدور حول التكنولوجيا الجديدة والابتكار وما يمكن للسياسيين والقطاعات المختلفة القيام به لحماية المناخ.

وسلط لوندستيد، الضوء أيضًا على الحاجة إلى حلول واستثمارات جديدة ومستدامة مثل الفولاذ الخالي من الأحفوريات وتكنولوجيا البطاريات.

وقال، “الخبر السار هو أن الرحلة الخالية من الأحافير قد بدأت”.

كما ذكر في كلمته، أن استثمار شركته في الفولاذ الخالي من الأحافير مع مجموعة الصلب السويدية SSAB وشركة الطاقة Vattenfall هو مثال على ذلك

مشيراً إلى أن مجموعة فولفو، قدمت مؤخرًا أول مركبة في العالم، مصنوعة من الفولاذ الخالي من الوقود الأحفوري.

وأكد أيضًا أنه من غير الممكن إيجاد حلول فردية لمواجهة تغير المناخ.

وتهدف مجموعة فولفو إلى أن تصبح محايدة مناخياً، وتحقيق صافي انبعاثات صفرية من الغازات المسببة للاحتباس الحراري بحلول عام 2040.

Related Posts