Foto: Johan Nilsson / TT
Foto: Johan Nilsson / TT
2021-03-25

الكومبس – ستوكهولم: أظهر استطلاع جديد أن غالبية السويديين يعتقدون بأن التطعيم ضد كورونا يجب أن يكون إلزامياً للعاملين في بعض المهن.

وكشف الاستطلاع الذي أعده مركز نوفوس لصالح راديو السويد أن 80 بالمئة من المستطلعة آراؤهم يرون ضرورة إلزماية التطعيم للعاملين في بعض المهن، وخصوصاً موظفي الرعاية الصحية ورعاية المسنين.

في السويد، لا يمكن قانوناً إجبار شخص على أخد اللقاحات، لكن يمكن لأرباب العمل تكليف الموظفين الذين لم يحصلوا على التطعيم بمهام أخرى مؤقتاً.

وقالت مسؤولة مكافحة العدوى في محافظة أوربرو غونلوغ راسموسن إنه من المهم جداً أن يأخذ موظفو الرعاية على اللقاح. وفق ما نقل راديو السويد اليوم.

في حين يبدي نحو نصف موظفي الرعاية المنزلية في سمولاند تردداً في أخذ اللقاحات، وأحدهم مارغريتا سفينسون التي لا تريد الحصول على التطعيم. وقالت سفينسون تعليقاً على نتائج الاستطلاع “من الخطأ أن تصل الأمور إلى حد الإلزام. سأفكر في تغيير المهنة إن حصل ذلك. لا أريد أخذ اللقاح لأن تطويره تم بسرعة كبيرة”.

الرفض حق دستوري

وكان استطلاع آخر كشف أمس أن 94 بالمئة من السويديين يريدون أخذ اللقاح. فيما قال المسؤول في نقابة عمال البلديات توبياس بودين إن هناك بعض الموظفين في رعاية المسنين والرعاية المنزلية يشككون باللقاحات.

وأضاف “تم طرح كثير من الأسئلة في البداية حول ما إذا كان أرباب العمل يمكنهم إجبار الموظفين على التطعيم. لا يمكنهم القيام بذلك، فالرفض حق دستوري. ولم تكن لدينا أي حالات حيث قام أصحاب العمل بنقل الموظفين إلى أماكن أخرى”.

وعبر عن اعتقاده بأن مزيداً من الناس سيأخذون اللقاح بمرور الوقت، لكن المشكلة الأكبر هي في توفر اللقاحات.

في حين قالت الرئيسة التنفيذية لشركة الرعاية المنزلية في سمولاند، كريستينا أمالي، إنهم لن يجبروا أي شخص على أخذ اللقاح، مضيفة “لا يوجد صاحب عمل يريد إجبار موظفيه على فعل شيء ما، لكن الموظفين سيأخذون اللقاح في النهاية لأنهم يهتمون بصحة المسنين وصحتهم بالطبع”.

Related Posts