الكومبس – ستوكهولم: وصلت العاصفة المسماة gyda إلى السويد قادمة من النرويج. وأصدرت هيئة الأرصاد الجوية تحذيرات عدة في شمال السويد.

وحذرت مصلحة المرور من طرق زلقة جداً في جميع أنحاء يمتلاند. وقال بيتر يونسون من المصلحة “ننصح بعدم الخروج إلى الطرقات بسبب الأحوال الجوية. وإذا كنت ستخرج، فعليك توخي الحذر الشديد”، مشيراً إلى المشاكل على الطرقات ستستمر غداً الجمعة أيضاً.

ووقعت بعض الحوادث في مناطق شمالية لكنها لم تكن خطيرة.

وأصدرت هيئة الأرصاد تحذيراً باللون البرتقالي (الدرجة الثانية سابقاً) في جبال لابلاند ومقاطعة يمتلاند من الرياح العاتية والثلوج الكثيفة. ومن المتوقع أن تصل سرعة الرياح إلى 24 متراً في الثانية.

ووفقًا لخدمة التنبؤات بالانهيارات الثلجية في مصلحة حماية البيئة، هناك خطر كبير من حدوث انهيارات ثلجية خلال يومي الخميس والجمعة. كما يوجد تحذير برتقالي آخر غرب يمتلاند وشمال غرب هاريدالين من أمطار غزيرة تتراوح بين 40 و100 ملم ، وهو أمر يحدث فقط مرة واحدة ​​بين كل 25 و 50 عاماً في هذا الوقت من السنة.

من المتوقع أيضاً أن تسبب العاصفة مشاكل على الطرقات في أجزاء كبيرة من نورلاند، حيث صدر تحذير باللون الأصفر (الدرحة الأولى) من انزلاقات جليدية مفاجئة. وتم إلغاء العديد من خطوط الحافلات في يمتلاند وفي بلديات كروكم وأوري، كما أغلقت البلديتان المدارس بسبب سوء الأحوال الجوية.

وتتأثر حركة القطارات بالطقس أيضاً. حيث ألغت قطارات Vy جميع رحلاتها المغادرة بين نيرفيك وكيرونا وبين أوسترسوند وستورلين حتى بعد ظهر يوم الجمعة. وتم إلغاء قطارات SJ من أوسترشوند والغرب. وعملت مصلحة المرور على تعزيز خدمات الطوارئ لتتمكن من التعامل مع إزالة الثلوج على مدار الساعة أثناء العاصفة.

ومن المتوقع أن يستمر الطقس الصعب يوم الجمعة، ليبدأ بالتحسن يوم السبت.

وفي النرويج تم إجلاء عشرات الأشخاص فيما تحذر السلطات من فيضانات وانهيارات أرضية. المدير الإقليمي في هيئة المياه والطاقة النرويجية تيري ثوسيت قال إن اليوم الخميس سيكون الأشد بالعاصفة.