الحياة في السويد

تركا الريفيرا الفرنسية ليستمتعا بالعيش في أقصى شمال السويد

: 1/11/24, 4:23 PM
Updated: 1/11/24, 4:25 PM
شواطئ الريفيرا من أجل الشواطئ على البحر المتوسط (أرشيفية)

 (AP Photo/Daniel Cole) TT
شواطئ الريفيرا من أجل الشواطئ على البحر المتوسط (أرشيفية) (AP Photo/Daniel Cole) TT

الكومبس – منوعة: ترك الزوجان روماين مينيز وإيميلي بيرمان الريفيرا الفرنسية الصاخبة بالحياة بعد وقوعهما في حب السويد. وانتقلا للعيش في قرية صغيرة هادئة أقصى شمال البلاد وسط الغابات والطبيعة.

وكان الزوجان يعيشان في تولون على الريفيرا الفرنسية، حيث الشمس ودفء البحر الأبيض المتوسط. ومنذ حوالي 10 سنوات اكتشف روماين السويد من خلال صديقته السويدية السابقة، حيث أتى إلى البلاد للسياحة مرات عدة. وبعد سنوات عدة التقى الفرنسية إيميلي وأقنعها بالانتقال للعيش في السويد.

وبعد قضاء عطلة في نوربوتن شمال السويد، باع الزوجان شقتهما واستقالا من وظائفهما في فرنسا وانتقلا في نوفمبر 2022 إلى السويد ليعيشا في منزلهما الجديد في قرية Svartbyn ببلدية Överkalix.

يقول روماين لصحيفة إكسبريسن “كنا نعيش في بلدة صغيرة إلى حد ما، لكنها كانت بلدة صاخبة وفيها كثير من السياح. الآن نحن وسط الطبيعة في قرية هادئة”.

كما تعيش معهما الآن ابنتهما إيما التي ولدت الصيف الماضي.

ورغم أن المنزل القديم الذي اشترياه كان في حال جيدة عندما انتقلا إليه، فقد غير روماين الأرضية ويقوم الآن بتجديد المطبخ وغرفة النوم.

يقول روماين “أحب المنزل والمنطقة التي نعيش فيها. المنزل محاط بالغابات ونحن قريبون جداً من شاطئ رملي، إنه أمر رائع”.

ورغم أن شمال السويد يختلف تماماً عن الريفيرا الفرنسية، فإن روماين وإيميلي لا يريدان العودة إلى ديارهما. ولا يفتقدان هنا سوى الطعام الفرنسي.

يقول روماين “الطعام مختلف تماماً هنا، هناك أشياء لا يمكنني العثور عليها في متاجر البقالة (..) الحياة هنا أكثر هدوءاً. لكننا بالطبع نفتقد عائلتنا وأصدقائنا”.

ويعمل روماين حالياً في فندق قريب بينما إميلي في إجازة أمومة مع طفلتها.

وبعد انتقالهما إلى السويد، سئل الزوجان مرات عدة عن سبب اختيارهما الاستقرار في نوربوتن. وعن ذلك يقول روماين “يعتقد كثير من الناس بأننا مجانين لأننا نريد العيش في الشمال، لكن الشتاء هو موسمي المفضل، حيث التزلج والشفق القطبي. ورغم الظلام لفترة من الوقت فإن الشتاء جميل جداً”.

Source: www.expressen.se

Alkompis Communication AB 559169-6140 © 2024.