جيمي اوكيسون في أسبوع ألميدالين السياسي
Foto Henrik Montgomery / TT
جيمي اوكيسون في أسبوع ألميدالين السياسي Foto Henrik Montgomery / TT

أوكيسون: لا نعرف إن كان سيبقى بيرشون في منصبه بعد الانتخابات

بيرشون ساخراً: لست أنا من يطرد أعضاء حزبه نتيجة آرائهم في ضرب النساء

الكومبس – ستوكهولم: قال رئيس حزب ديمقراطيي السويد (SD) جيمي أوكيسون إنه لا يمكنه الوثوق بحزب الليبراليين كقاعدة لحكومة مزمع تشكيلها بين أحزاب المعارضة اليمينية بعد الانتخابات المقبلة.

وقال أوكيسون “المشكلة أن لدى يوهان بيرشون (رئيس حزب الليبراليين) مشكلات كثيرة مع أعضاء حزبه. ومنذ وقت قريب كان الحزب يدعم حكومة الاشتراكيين الديمقراطيين”.

ويلقي أوكيسون خطاباً الساعة 11 ظهر اليوم في أسبوع ألميدالين السياسي. في حين اتسمت مناظرة أجراها SVT بين أوكيسون وبيرشون بنبرة حادة إلى حد ما خصوصاً في موضوع سياسة الهجرة التي ينتهجها الحزبان.

وقال أوكيسون موجهاً حديثه لبيرشون “يمكنك الوقوف هنا وقول كثير من الأشياء الجيدة، ثم تعود إلى حزبك فلا تحصل على دعم”.

وأضاف “لا يهم حقاً ما يعد به يوهان بيرشون. لا نعرف حتى ما إذا كان سيبقى في منصبه بعد الانتخابات”.

في حين رد بيرشون بالقول “لا أريد الدخول في مشادة مع جيمي أوكيسون هنا، لكنني لست أنا من يضطر إلى طرد الأعضاء في حزبي مراراً وتكراراً لأن لديهم وجهات نظر غريبة عن ضرب النساء أو يشتبه في أنهم جواسيس روس”.

وقال المحلل السياسي في SVT ماتس كنوتسون تعليقاً على المناظرة “ستكون العلاقة بين الليبراليين وSD هي القضية الرئيسية التي تواجه أولف كريسترشون (رئيس حزب المحافظين) لتشكيل حكومة برئاسته بعد الانتخابات”.

الحقوق محفوظة: عند النقل أو الاستخدام يرجى ذكر المصدر

Related Posts