AP-TT NYHETSBYRÅN
AP-TT NYHETSBYRÅN
4.1K View

الكومبس – اقتصاد: تسببت حادثة جنوح سفينة كبيرة في قناة السويس وما رافقها من عرقلة لحركة التجارة العالمية بتأخر وصول مئات السفن التجارية المتوجهة إلى الموانئ السويدية.

وتأتي معظم تلك السفن من أسيا، وهي محملة ببضائع استهلاكية ومواد تدخل في صناعات مختلفة.

وقد أعرب فريدرك هيرمانسون، وكيل شركة شحن سويدية في حديث لصحيفة سيدسفينسكان، عن قلقه في حال لم تنجح محاولات تحرير السفينة العالقة في القناة والتي عرقلت حركة العديد من السفن التجارية الأخرى.

وتشكل السلع المارة عبر قناة السويس 12% من حجم التجارة العالمية.

وأعلنت هيئة قناة السويس الخميس تعليق حركة الملاحة “مؤقتا” حتى الانتهاء من تعويم ناقلة الحاويات الضخمة التي تعيق تدفق السفن منذ صباح الأربعاء وتوقع أن تصل الخسائر نتيجة انسداد القناة  إلى 400 مليون دولار كل الساعة .

وفشلت القاطرات والحفارات حتى الآن في إزاحة سفينة حاويات ضخمة عالقة في قناة السويس لليوم الثالث، مما زاد من إمكانية تمديد التأخير لفترات طويلة، فيما يمكن القول إنه أهم ممر مائي في العالم.

ويُظهر تقدير تقريبي أن تكلفة انسداد القناة تبلغ حوالي 400 مليون دولار في الساعة، بناءً على حسابات من Lloyd’s List التي تشير إلى أن حركة المرور المتجهة غربًا تبلغ قيمتها حوالي 5.1 مليارات دولار في اليوم، وحركة المرور المتجهة شرقاً تبلغ 4.5 مليارات دولار تقريبًا، وفقاً لما نقلته “وكالة بلومبرغ”.

Related Posts