وزير البنية التحتية توماس إنيروت

Foto: Sören Andersson / TT
وزير البنية التحتية توماس إنيروت Foto: Sören Andersson / TT
2021-12-01

الكومبس – أخبار السويد: كتبت مجموعة من النساء العضوات في الحزب الديمقراطي الاشتراكي في سمولاند، رسالة مفتوحة تنتقد بشدة تعيين، توماس إينروث، كوزير في الحكومة الجديدة، وهو متهم بالتحرش الجنسي.

وشاركت 11 امرأة في كتابة هذه الرسالة، عبرن فيها عن استيائهن من هذه الخطوة.

وقالت الرسالة الموجهة لرئيسة الحزب والحكومة مجدالينا أندرشون، “هناك استياء واسع النطاق بأنك عينتيه وزيرا قبل أن تعرفي ما يقوله التحقيق بشأنه. هذا يعني أنكِ لا تأخذي هذا على محمل الجد. نفكر بالسيدة التي تعرضت للتحرش، وكيف يجب أن تشعر حيال ذلك”.

وكانت أندرشون قد عينت الوزير إينيروث المتهم بملامسة مؤخرة زميلته في الحزب خلال مؤتمر الاشتراكيين الديمقراطيين في يوتبوري أوائل الشهر الماضي- عينته كوزير للبنية التحتية، وبعد دقائق من هذا التعيين، أعلن مكتب المدعي الخاص أنه بدأ تحقيقًا أوليًا في التحرش الجنسي ضد الوزير.

وقالت النساء في تلك الرسالة، التي حملت عنوان (لا تسامح مع إينيروث)، “الرجال الذين يرتكبون التحرش والاعتداء الجنسي ليس لهم مكان في حكومتنا”.