Foto: Leo Sellén / SCANPIX 
(أرشيفية)
Foto: Leo Sellén / SCANPIX (أرشيفية)
3.1K View

الكومبس – اقتصاد: أعلنت مصلحة الضرائب السويدية تسجيل رقم قياسي لعدد الأشخاص الذين قدموا إقرارهم الضريبي (deklarationen) هذا العام إلكترونياً، حيث بلغ عددهم 6.7 مليون شخص بحلول 3 أيار/مايو آخر موعد لتقديم الإقرار الضريبي.

وزدا عدد من قدموا الإقرار إلكترونياً بحوالي 180 ألف شخص مقارنة بالعام الماضي. وأعلن معظمهم من خلال الخدمة الإلكترونية على موقع مصلحة الضرائب، لكن عدد من وافقوا على الإقرار عبر الهاتف زاد أيضاً، حيث وافق أكثر من نصف مليون شخص على إقرارهم عبر التلفون هذا العام. في حين بلغ عدد من قدموا إقرارهم ورقياً 487 ألفاً.

وقالت خبيرة الإقرار الضريبي في المصلحة آنا شوبيري إن “ما مجموعه 900 ألف شخص وافقوا على الإقرار عبر الهاتف أو الرسائل النصية هذا العام. كانت تلك طريقة مرنة بديلة عن الورق خلال جائحة كورونا، لأنه يمكن القيام بذلك في المنزل دون الحاجة إلى هوية بنكية (Bank-ID).

فيما اختار 4.5 مليون شخص القيام بذلك عبر الخدمة الإلكترونية على موقع مصلحة الضرائب.

وفي الأسبوع الثاني من شهر حزيران/يونيو، يمكن لمعظم الأشخاص الذين قدموا إقرارهم بحلول 3 أيار/مايو استرداد أموالهم الضريبية، باستثناء عدد قليل ممن لم تنته مراجعة إقراراتهم بالكامل. وهؤلاء سيستردون أموالهم فور اكتمال المراجعة.

ويحتاج الشخص إلى تسجيل رقم حسابة المصرفي لدى مصلحة الضرائب ليتمكن من استرداد الأموال بشكل تلقائي.

أما الأشخاص الذين عليهم دفع أموال لمصلحة الضرائب، فيجب أن يفعلوا ذلك في موعد أقصاه 12 تشرين الثاني/نوفمبر. ويمكنهم أن يحولوا الأموال حالياً عبر تطبيق “سويش” على سبيل المثال. وستضيف مصلحة الضرائب بعد هذا الموعد سعر الفائدة على المبلغ وهو حالياً 1.25 بالمئة.

وقال خبير الإقرار الضريبي في المصلحة يوهان شومان “إنه أمر جيد أن كثيرين في السويد اختاروا تقديم الإقرار إلكترونياً بدل زيارة مكاتبنا. يبدو أن كثيرين أرادوا المساهمة في الحد من انتشار عدوى كورونا”.

وكانت مصلحة الضرائب أعلنت في نيسان/ابريل الماضي أن مبالغ الضريبة المعادة للناس بلغت مستوى قياسياً العام الحالي، حيث تلقى مليونان و455 ألفاً و172 شخصاً ممن وافقوا على الإقرار الضريبي دون تغيير قبل 30 مارس/آذار مبالغ الضرائب المستردة البالغ مجموعها حوالي 18.3 مليار كرون.

Related Posts