Foto: Johan Nilsson / TT 
(أرشيفية)
Foto: Johan Nilsson / TT (أرشيفية)
1.6K View

الكومبس – مالمو: عشية انعقاد منتدى مالمو الدولي لمكافحة معاداة السامية وإحياء ذكرى الهولوكوست. كتبت الحركة النازية المسماة “حركة المقاومة في الشمال” منشورات على جدران عدد من المباني وسط مالمو، بينها الكنيس اليهودي، بعبارة “الهولوكوست كذبة”.

وتلقت الشرطة بلاغات عن الأمر من أشخاص عدة. وقال المتحدث باسمها نيلس نورلينغ إن “إنكار الهولوكوست ليس جريمة حسب القوانين الحالية، لكن في ضوء النص والموقع والسياق، نعتبر ذلك تحريضاً على الكراهية العنصرية”. وفق ما نقل SVT أمس.

وانتشرت العبارة على بعض المباني في مالمو قبل يوم واحد من انعقاد المنتدى الذي استضافته المدينة وحضره مسؤولون من حوالي 44 دولة.

وقالت الشرطة إن تزامن المنشورات مع المنتدى عامل مهم في تقريرها. وأضاف نورلينغ “إنه أمر سيء ومؤذ لكثير من الناس.

فيما قال أحد المسؤولين في المجموعة اليهودية إنه “أمر فظيع. ولحسن الحظ أن أحداً لم يصب بأذى هذه المرة”.

وتبنت حركة المقاومة في الشمال (NMR) هذا العمل، الأمر الذي أدرجته الشرطة في تحقيقها. ما يعني أن الحركة قد تواجه تهماً بالتحريض على الكراهية العنصرية. وسبق للحركة أن نفذت أعمالاً مماثلة في يوتيبوري وستوكهولم.

اقرأ أيضاً:

كلمات ومشاعر قوية في افتتاح منتدى مالمو لإحياء ذكرى الهولوكوست

50 باحثاً عالمياً يحذّرون من استغلال إسرائيل لمكافحة معاداة السامية

جمعيات عربية تدعو إلى عدم تسييس “معركة معاداة السامية”