Foto: Twitter
Foto: Twitter
4.6K View

الكومبس – ستوكهولم: قدم موقع Krisinformation اعتذاراً للجمهور السويدي بعد رده بطريقة غاضبة على تعليقات بعض المتابعين على تويتر مساء أمس الثلاثاء. وفق ما نقلت اكسبريسن.

والموقع جهة رسمية تديرها هيئة الطوارئ وحماية المجتمع (MSB) وتقدم المعلومات المهمة في حال الأزمات والأمراض والكوارث.

سبب الاعتذار أن احد الموظفين رد بطريقة اعتبرت مسيئة على بعض التغريدات الغاضبة بعد نشر حساب Krisinformation  على تويتر خبر وقف لقاح استرا زينيكا في السويد.

وكتب الموظف تعليقاً لمتابع وصف نفسه باسم “رجل غاضب” قال فيه “بما أنك تسمي نفسك “رجل غاضب على الإنترنت” فربما يكفيك أن تكون غاضباً. أنت لست الغاضب الوحيد الليلة، يمكنك أن تتابع منصة أخرى. هذا سهل جداً وأتمنى أن تتحسن غداً”.

وكان المغرد علق قبل ذلك على خبر وقف اللقاحات بالقول “هذه فوضى. كيف يمكن أن تكون السويد بهذا الضعف أمام التضليل”.

وردّ الموظف على مغرد آخر بالقول “إذا كنت لا تتقبل الحقيقة فلا تتوقع إجابات جادة على أسئلتك”.

وأثارت الردود انتباه المغردين واعتبروها خروجاً عن الدور الذي ينبغي أن يقوم به الموقع في توعية الناس.

فيما قال القائم بأعمال رئيس الموقع كريستيان بالم اليوم “هذه ليست الطريقة التي ينبغي أن نتعامل بها مع المتابعين. ارتكبنا أخطاء ونعتذر”.

يجمع الموقع وحساباته على وسائل التواصل الاجتماعي المعلومات المهمة من الهيئات الحكومية المختلفة وينشرها للناس.

“ابق في المنزل”

وأعلن الموقع اليوم أنه حقق في رد الموظف على التعليقات الغاضبة ووجد أن اثنين من الردود لم يكونا مقبولين. وقال بالم “ينبغي أن تكون لهجة الحساب موضوعية، ولكن هذه المرة ارتكبنا خطأ”.

وأضاف “نواجه لهجة قاسية جداً وتهديدات وغضب شديدين. يجب أن نبقى هادئين ونحن نرد على كل ذلك”.

فيما قال الخبير الإعلامي بول روني إن “الموقع تصرف بطريقة صحيحة حين قدم اعتذاره لكن يجب الآن ضمان ألا يحدث الخطأ مرة أخرى”.

وأضاف “الجميع بشر ويمكن أن يكون يوماً سيئاً لأحدهم، لكن إذا كان لديك وظيفة في منصة من هذا النوع، فمن الأفضل أن تبقى في المنزل في مثل هذا اليوم”.

Related Posts