FOTO: TT
FOTO: TT
2020-01-08

 الكومبس – ستوكهولم: أعلنت الحكومة السويدية عبر وزير الدفاع بيتر هولتكفيست، أن الفرقة العسكرية السويدية المكونة من 70 جنديًا ستبقى في العراق، حتى الآن، على الرغم من الوضع غير المستقر هناك، لكن الوزير أشار إلى وجود خطة إخلاء للقوات، إن لزم الأمر ذلك.

وقال هولتكفيست، في تصريحات لراديو السويد، إنه على اتصال بقيادة القوات هناك كما، أن حكومته لا تزال بانتظار أي قرارات من الحكومة العراقية، حول نظرتها إلى استمرارية تفويض تواجد تلك القوات.

 ولدى سؤال الراديو له فيما إذا هناك مخاطرة كبيرة بترك هذه القوة في تلك الظروف؟

قال هولتكفيست، “نحن في بيئة يتم فيها إجراء التقييمات الأمنية باستمرار ، والتقييم الأمني ​​الذي قامت به قوة الدفاع ، هو أنه يمكن الاستمرار في البقاء هناك حتى إشعار آخر، وأننا ننتظر الآن ما سوف يحدث بعد ذلك”.  

وأشار إن بعض القوات الأجنبية في العراق تعيد تموضعها هناك، ولم تنسحب، محذراً من أن أي انسحاب قد تكون له نتائج أخرى، تتمثل باحتمال عودة ظهور تنظيم داعش الإرهابي، مؤكداً على ضرورة استمرار الكفاح ضد داعش.

Related Posts