Foto: Jonas Ekströmer / TT / kod 10030
Foto: Jonas Ekströmer / TT / kod 10030
2020-06-18

الكومبس – يوتيبوري: أعلنت السلطات الصحية في يوتيبوري أنها ستجري اختبار كورونا لـ17 ألف شخص خلال أسبوع واحد. وفق ما نقل SVT اليوم.

ويهدف الاختبار الواسع، الذي يبدأ بعد عيد منتصف الصيف، إلى تقديم صورة أوضح عن عدد المرضى في المدينة حالياً.

واعتباراً من الأسبوع المقبل، سيتلقى 17 ألفاً من سكان يوتيبوري عبر صندوق البريد دعوة ومجموعة أدوات لسحب العينات في المنزل. ومن المؤمل أن توفر الاختبارات الذاتية المسماة PCR صورة أفضل عن انتشار كورونا.

وقال ماغنوس ليند رئيس قسم الأحياء الدقيقة في مستشفى سالغرينسكا الجامعي “سنحصل على صورة أكثر واقعية للوضع الحالي”، موضحاً أن النظر فقط إلى إحصاءات المرضى يمكن أن يعطي صورة مشوهة عن الواقع.

واختيرت خمس مناطق في يوتيبوري وضواحيها لإجراء الدراسة.

وقال ليند “لا نستطيع إجراء اختبار الأجسام المضادة في الوقت نفسه، لأنه يتطلب عينات من الدم”.

ويظهر اختبار الأجسام المضادة ما إن كان الشخص أصيب سابقاً بكورونا.

وأضاف ليند “قد نجري الاختبار بعد الصيف في أوائل سبتمبر (أيلول)، للحصول على مزيد من المعلومات”.  

وأجرت محافظة فيسترايوتالاند في الأسابيع الماضية نحو 20 ألف اختبار كورونا في الأسبوع، معظمها لأشخاص يعانون أعراضاً خفيفة وقدّموا العينات عبر مركز صحي.

كما أجرى بعض موظفي الرعاية الصحية اختبارات للأجسام المضادة، لكن لن يتم توفير مثل هذه الفرصة للعموم حتى الخريف، وفقاً لمديرة الخدمات الصحية في المحافظة آن سوديرستروم التي قالت “لم نفتح للجمهور بعد. نحن نعمل من أجل ذلك، لكن لا يمكننا أن نثقل كاهل مراكزنا الصحية الآن”.

Related Posts