Foto: Owe Nilsson / TT
Foto: Owe Nilsson / TT
2021-04-16

اكتشاف احتيال 12 برلمانياً على العلاوات والمكافآت

سياسي في SD يرتكب 39 عملية احتيال ويعود لحزبه

الكومبس – ستوكهولم: يتجه البرلمان السويدي إلى تشديد القواعد المتعلقة بمكافآت وعلاوات السياسيين البرلمانيين، بعد أن كشفت صحيفة أفتونبلادت عن ضلوع 12 عضواً في البرلمان بالاحتيال على العلاوات واتهام بعضهم بارتكاب جرائم.

وكانت الصحيفة نشرت سلسلة من المقالات تحت عنوان “فاتورة السلطة” كشفت من خلالها عن حصول أعضاء في البرلمان عن علاوات بطرق غير صحيحة.

وسيغير البرلمان الآن قواعد البدلات والعلاوات بحيث يصبح السياسيون ملزمين بإعادة الاموال إذا تلقوا أكثر مما يحق لهم. وحرمان أي برلماني من تعويض السكن في حال استأجر منزلاً من أحد أقربائه. كما يجب على عضو البرلمان أن يقدم بلاغاً بنفسه إذا اصطحب معه في رحلة العمل شخصاً لا يحق له الحصول على علاوة السفر. وفق ما ذكر راديو إيكوت.

وتحظى الإجراءات الجديدة بتأييد واسع من أحزاب البرلمان.

وقال رئيس مجموعة المحافظين في البرلمان توبياس بيلستروم “الشروط الجديدة معقولة وتحظى بقبول واسع. ينبغي وقف إساءة استخدام القواعد، فالأمر يتعلق في نهاية المطاف بالثقة في البرلمان”.

39 عملية احتيال لسياسي في SD

وكان ستة نواب استقالوا من أحزاب مختلفة بعد إدانتهم بالاحتيال على العلاوات. وأدين السياسي ستيفان ياكوبسون من حزب ديمقراطيي السويد (SD) بـ39 عملية احتيال ضد البرلمان، بينها الإقامة في فنادق رومانسية على حساب دافعي الضرائب، وركوب سيارات أجرة خاصة للذهاب إلى المساج ومواعيد العشاء على حساب البرلمان. وسمح له الحزب بالعودة بعد أن غادره لفترة. وفق أفتونبلادت.

وكان بين المشتبهين في الاحتيال أيضاً القيادي السابق في حزب المحافظين إريك بينغتزبوي، لكن الادعاء العام أسقط التحقيق الأولي. وكذلك النائبة عن حزب المسيحيين الديمقراطيين كارولين زيبر، والليبرالية إيما لوفدال.

Related Posts