المفاوضات بين إدارة الشركة ونقابات الطيارين لم تتوصل إلى اتفاق
Foto: Chris Anderson / TT
المفاوضات بين إدارة الشركة ونقابات الطيارين لم تتوصل إلى اتفاق Foto: Chris Anderson / TT

30 ألف مسافر يومياً قد يتأثرون بالإضراب

إدارة الشركة: أخبار سيئة حقاً لمسافرينا

الكومبس – ستوكهولم: فشلت المفاوضات بين إدارة شركة الطيران الاسكندنافي SAS ونقابات الطيارين، ما يعني أن الطيارين سيضربون عن العمل.

وكانت مفاوضات طويلة عقدت بين الطرفين بغية التوصل إلى اتفاقية جماعية جديدة. ومنح الطيارون إدارة الشركة مهلة حتى الساعة 12 ظهر اليوم بعد تمديد المفاوضات أكثر من مرة.

وسيشارك في الإضراب حوالي 900 طيار في الشركة. ويمكن أن يتأثر ما يصل إلى 30 ألف مسافر يومياً.

وقال الرئيس التنفيدي للشركة أنكو فان دير فيرف “”إنها حقاً أخبار سيئة لمسافرينا”. وفق ما نقلت أفتونبلادت.

وكانت الشركة أعلنت أنه سيتم السماح للمسافرين المتأثرين بإعادة الحجز أو استرداد قيمة تذاكرهم.

ويعني إعلان اليوم تأثر بين 200 و250 رحلة طيران يومياً هو نصف رحلات ساس حول العالم.

وبعد حوالي نصف ساعة من إعلان الإضراب، انخفضت أسهم SAS بحوالي 8 بالمئة إلى 60 أوره للسهم الواحد.

وبدأت المفاوضات بين نقابات الطيارين السويدية والنرويجية والدنماركية وإدارة SAS منذ نوفمبر الماضي، لكن الأطراف لم تتمكن من التوصل إلى اتفاق. وانتهت صلاحية الاتفاقية الجماعية القديمة للطيارين مع نهاية مارس الماضي.

وكان طيارو SAS أعلنوا في 29 يونيو عزمهم الإضراب لأن الطرفين لم يتمكنا من التوصل إلى اتفاقية جماعية جديدة.

وقالت نقابة الطيارين السويديين إن الإضراب سببه عدم إعادة الشركة توظيف الطيارين الـ560 الذين تم تسريحهم خلال أزمة كورونا، في حين تستخدم الشركة بدلاً منهم طيارين من شركات تابعة لها تعمل كشركات توظيف.

وترى نقابة الطيارين أن الشركة انتهكت حق إعادة التوظيف الوارد في الاتفاقية الجماعية.

الحقوق محفوظة: عند النقل أو الاستخدام يرجى ذكر المصدر

Related Posts