Foto: Stina Stjernkvist/TT
Foto: Stina Stjernkvist/TT
2020-10-05

الكومبس – اقتصاد: سجل مكتب العمل الأسبوع الماضي تسريح نحو 942 شخصاً من وظائفهم، مشيراً في الوقت نفسه إلى أن كثيرين من المسرحين حديثاً يجدون وظائف جديدة، لذلك استقرت نسبة البطالة عند 9 بالمئة وفقاً لطريقة حساب مكتب العمل.

وتبدو المؤشرات الاقتصادية متفائلة إلى حد ما في سوق العمل. ورأى المحللون تحسناً نسبياً خلال شهر أيلول/سبتمبر، حيث تم إخطار نحو 6000 شخص بالفصل من العمل، وهو أقل بكثير مما كان عليه الوضع في الربيع، لكنه حوالي ضعف العدد المعتاد في هذا الشهر. وفق راديو السويد.

وقال مكتب العمل إن المفصولين حديثاً يحصلون على الوظائف أولاً لقرب اتصالهم بسوق العمل.

وعلّقت رئيسة قسم التحليل أنيكا سوندين بالقول “عندما يرتفع الطلب على العمالة مرة أخرى، فإن الأشخاص الذين تركوا العمل حديثاً، والذين لديهم خبرة عمل سابقة وتعليم عال هم الذين يغادرون البطالة أولاً”. وفق ما نقلت TT.

وأضافت “الذين يواجهون أوقاتاً عصيبة هم العاطلون عن العمل منذ فترة طويلة، والشباب، والمولودون خارج السويد”.

Related Posts