TT
TT
2019-09-06

الكومبس – يوتبوري: تواجه الخطط الخاصة بمحطة ميناء يوتبوري للغاز الطبيعي المسال والمراد ربطها بشبكة الغاز الطبيعي السويدية العديد من الاحتجاجات، بسبب المخاوف من تأثير ذلك على المناخ.

ومن أجل ذلك، قررت منظمات تعنى بالبيئة، تنظيم مظاهرات احتجاجية في المينا في محاولة لمنع اتمام المشروع الهادف لاستخدم الغاز الاحفوري في عمليات الشحن البحرية

وقالت جيني نيبرغ، منظمة الاحتجاجات الشعبية المعروفة بـ Folkil Gas ، والتي تخطط لتنظيم مظاهرة احتجاجية لمدة ثلاثة أيام في المدينة، “إننا لا نقبل توسيع البنية التحتية للوقود الأحفوري سنجعل أنفسنا كتابعين لهذا الوقود”.

وأضافت في حديث لراديو السويد، “سنكون كثيرون وسنرسل إشارة واضحة إلى الحكومة والصناعة الأحفورية أننا لن نقبل محطة للغاز الأحفوري في ميناء يوتبوري”.

وتعتبر هذه القضية، موضوع نقاش، حتى في داخل أروقة البرلمان Riksdag ومن المقرر أن تتخذ الحكومة السويدية في الخريف، قرارها حول ما إذا يمكن ربط شركة الغاز السويدية بمحطة الغاز المسال في يوتبوري.