Foto: Björn Larsson Rosvall /TT
Foto: Björn Larsson Rosvall /TT
2021-03-30

الكومبس – أخبار السويد: سجلت وحدات العناية المركزة في مستشفيات العديد من المحافظات السويدية، زيادة كبيرة في عدد المرضى من الشباب، ومع ذلك فإنها أقل مما كانت عليه في أبريل من العام الماضي. يتضح هذا من خلال مراجعة للتلفزيون السويدي SVT للإحصاءات الواردة من وحدة العناية المركزة السويدية.

فحتى 30 مارس 2021 دخل ما لا يقل عن 667 شخصًا في جميع أنحاء البلاد، العناية المركزة IVA جراء كورونا، تتراوح أعمار 7 في المائة منهم بين 20 و39 سنة.

وقال جوني هيلغرين، طبيب العناية المركزة في محافظة يافلبوري، ” لا توجد صورة واضحة تشير إلى حدوث تحول تنازلي في العمر بالنسبة لإصابات كورونا”.

ولا يزال الأسبوع الثاني من شهر أبريل من العام الماضي، يتصدر الإحصائيات الخاصة بعدد المرضى الذين عولجوا في وحدة العناية المركزة الخاصة بمرض covid-19.

 فقد تم قبول ما مجموعه 1181 شخصًا في IVA. في ذلك الوقت، وكان 9٪ منهم تتراوح أعمارهم بين 20 و39 عامًا. وكان معظمهم، أي 49٪، في الستينيات والسبعينيات من العمر.

وفي ديسمبر العام الماضي، وخلال ما يسمى بالموجة الثانية من كورونا، تمت رعاية 891 مريضًا في العناية المركزة. من بين هؤلاء كان 61 في المائة تتراوح أعمارهم بين 60 و 79 سنة، في حين كانت نسبة الفئة العمرية 20-39 سنة 4 في المئة.

وأكد اليوم، المجلس الوطني للصحة والرفاهية الصورة، أنه يوجد على المستوى الوطني، زيادة معينة في الفئات العمرية المتوسطة، لكن من السابق لأوانه استخلاص النتائج إذا كان هناك تحول حقيقي في العمر بالنسبة لمرضى كورونا وفقاً للمسؤول في المجلس، طه إلكسندرشون.

Related Posts