Pontus Lundahl/TT
(أرشيفية)
Pontus Lundahl/TT (أرشيفية)
2021-04-19

الكومبس – ستوكهولم: كشف تقرير بثه راديو السويد اليوم عن صعوبات كبيرة واجهها طلاب (مدارس تعليم اللغة السويدية للأجانب) بسبب التعليم عن بعد خلال أزمة كورونا.

وقال مدرّسون إن كثيراً من الطلاب يجدون صعوبة في مجاراة التعليم عن بعد، ما أدى إلى فقدانهم كثيراً من المعارف.

وقالت المديرة في مدارس تعليم الكبار Vuxenutbildningen هانا يوناسون إن “نتيجة ذلك تظهر على المدى الطويل، حيث يستغرق الطلاب وقتاً أطول للحصول على مكان في سوق العمل”.

وتحدث راديو السويد إلى عدد من الطالبات اللاتي تدرسن رعاية الأطفال واللغة السويدية في الوقت نفسه في SFI، بعد أن عدن إلى الدوام في الصف مرتين في الأسبوع.

وقالت إحداهن “في الصف أحصل على مساعدة مباشرة من المدرسة، وافتقدت ذلك في التعليم عن بعد”.

فيما قالت أخرى “التعلم عن بعد صعب جداً. الآن الوضع أفضل بكثير، حيث ندمج بين التعلم عن بعد والتعلم في الصف”.

وقالت ثالثة “كنت أفضل في اللغة السويدية مما أنا عليه الآن. حين جلسنا في البيت نسيت كثيراً منها”.