Lazyload image ...

طلاب: كورونا وحالات طارئة تمنعنا من تقديم الامتحان فنُطالب بإرجاع المبلغ

طالبة: ألزموني بإعادة 29 ألف كرون خلال أسبوعين فقط

الكومبس – تقارير: شكا عدد من الطلاب إلزامهم بإرجاع مبالغ المنح المالية التي يحصلون عليها من هيئة الدعم الرداسي CSN نتيجة تعرضهم لظروف تمنعهم من تقديم الامتحانات في نهاية الدورة الدراسية، خصوصاً مع تزايد انتشار كورونا في البلاد ومطالبة الجامعات والكليات للطلاب بعدم الحضور إن شعروا بأي أعراض. ويقع كثير من الطلاب في حيرة بين الذهاب إلى الامتحان رغم الأعراض أو خسارة المنح الدراسية والالتزام بإعادتها.

إحدى الطالبات قالت إن الهيئة طالبتها بإعادة 29 ألف كرون، وأمهلتها أسبوعين فقط لدفع المبلغ.

“الكومبس” تواصلت مع المسؤولة الصحفية في CSN صوفيا رانكيلا لاستيضاح طريقة تعامل الهيئة مع هذه الظروف، خصوصاً في ظل انتشار كورونا المتزايد.

إجراءات جديدة بالنسبة لكورونا

وعن طريقة تعامل الهيئة مع حالات تخلف الطلاب عن الامتحانات بسبب إصابتهم بكورونا، أو الشعور بأعراضه، قالت رانكيلا “بالنسبة للطلاب المصابين بكورونا يجب تقديم نتيجة الفحص الإيجابية لـCSN وتقديم بلاغ عن المرض لدى صندوق التأمينات الاجتماعية (Försäkringskassan) فور إصابتهم. أما في حالة الشعور بالأعراض دون الإصابة بكورونا، (نتيجة سلبية للاختبار) فيتوجب على الطالب حال ظهور الأعراض مراجعة الطبيب سواءً بشكل إلكتروني أو شخصي والحصول منه على شهادة طبية تثبت الأعراض، وإرسالها لنا مع نتيجة فحص كورونا، وكذلك الإبلاغ عن المرض في صندوق التأمينات”.

“مبلغ كبير” 

لمى معتصم طالبة علاج فيزيائي في معهد كارولينسكا الطبي شكت لـ”الكومبس” موقفاً حصل معها مؤخراً بالقول: “تصادف موعد امتحان أحد موادي في خريف 2020 مع ظهور أعراض كورونا لدي، لذلك لم أتقدم للامتحان. وفي موعد التقديم الآخر للمادة في ربيع 2021، تصادف مع موعد امتحاناتي الأخرى، لذلك لم أتمكن من النجاح في المادة، بسبب الضغط الشديد. وفي 17 ديسمبر الماضي، تلقيت بريداً من CSN يلزمني بدفع مبلغ 29 ألف كرون خلال أسبوعين، لأنهم رأوا أنني في أحد الفصول الدراسية لم أدرس أي شيء وكنت أتقاضى منهم منحة في الوقت نفسه، مع العلم أنني في هذه الفترة درست المادرة التي رسبت فيها. والأسوأ أن الجامعة لم تخبرهم بذلك”.

وأضافت لمى “حرمت من أخذ فرصتي كاملة في هذه المادة بسبب أعراض كورونا. وكان علي أن أدفع مبلغاً كبيراً بالنسبة لأي طالب، وخلال فترة قصيرة جداً”.

“تأخرتُ بسبب إلغاء الطيران”

يوسف الحسن طالب في جامعة أوبسالا فرع هندسة أدوات طبية، تعرض لموقف مشابه لكن لسبب مختلف. يقول يوسف “أثناء وجودي في تركيا فوجئت بإلغاء شركة الطيران لرحلة العودة إلى السويد قبيل موعد امتحاني. واعتقدت بأنني أستطيع التوصل إلى حل مع مسؤولة في الجامعة، وتقديم الامتحان عبر الانترنت، لكنها رفضت وأجلت الامتحان إلى الصيف، فخفضت CSN منحتي الدراسية إلى النصف”.

ويضيف “تلقيت في شهر يناير 2022 مبلغ 5000 كرون فقط. أشعر بالظلم لأني تضررت دون أي ذنب ولظروف خارجة عن إرادتي”.

وعن الحالات الطارئة التي يواجهها الطلاب، قالت المسؤولة الصحفية في CSN “ندرس كل حالة من الحالات الطارئة بشكل فردي. وفي هذه الحال يؤخذ في الاعتبار، التقارير التي يقدمها الطالب لنا مثل نسبة الحضور والغياب، والنجاح والرسوب، وعلى هذا الأساس يتم تقييم وضع الطالب والتعامل مع حالته”.

“أعدت مبلغاً لم أكن املكه”

علاء يعقوب يشعر بالظلم أيضاً. يقول “قررت دخول دورة للحصول على شهادة سياقة الباص مدتها 6 أشهر. وقبل أسبوعين فقط من انتهاء الدورة، حصل معي حادث في سيارتي الخاصة، وتم سحب شهادة السياقة مني،  فأبلغت مدرسة السياقة، لأن ما حصل معي يحرمني من الحصول على شهادة الباص. لذلك لم أستطع تقديم الامتحان. وطالبتني CSN بإعادة مبلغ 9 آلاف كرون دون أن يتفهموا أن ما حصل معي خارج عن إرادتي. وبعد كثير من الاتصالات وافقوا على تقسيط المبلغ، لكنني مازلت لا أجد وجه حق في إلزامي بإعادة المبلغ”.

سارة سيفو