Foto: Fredrik Sandberg/TT
Foto: Fredrik Sandberg/TT
2021-04-22

أكثر من مليوني شخص يحصلون على اللقاح في السويد

فيسترنورلاند أكثر المحافظات في معدل انتشار العدوى

الكومبس- ستوكهولم: حذّرت هيئة الصحة العامة من أن انتشار العدوى لا يزال مرتفعاً في البلاد، داعية الجميع إلى الحفاظ على المسافة واتباع التعليمات حتى يمكن تخفيف القيود في أيار/مايو.

وقالت نائبة مستشار الدولة لشؤون الأوبئة كارين فيسيل، في مؤتمر صحفي اليوم، إن انتشار العدوى زاد أسبوعاً بعد أسبوع في الشهرين الماضيين، لكن يبدو أن الأعداد استقرت الآن على مستوى عال”، مضيفة “نحن نسجل استقراراً، لكننا بحاجة إلى خفض عدد الحالات”.

ويبلغ معدل انتشار العدوى حالياً أعلى مستوى له في محافظة فيسترنورلاند، التي سجلت 335 1 حالة لكل 100 ألف نسمة في الأيام الـ14 الماضية. وفق ما ذكرت TT.

وسجلت السويد عموماً  19 حالة وفاة جديدة منذ أمس الاربعاء. وبلغ إجمالي الوفيات 13 ألفاً و882 حالة منذ بداية الجائحة.

ووصل عد الإصابات المؤكدة إلى 932 ألفاً و76 حالة، بزيادة قدرها 7 آلاف و736 إصابة عن أرقام أمس.

ويوجد حالياً 2127 مريضاً بكورونا في المستشفيات، 403 منهم في وحدات العناية المركزة، وهو أقل بخمسة أشخاص عن أرقام أمس.

عبء ثقيل

ولا تزال الرعاية الصحية تحت ضغط شديد. وقالت إرين كارلسون من إدارة الرعاية الاجتماعية “منذ الخريف الماضي، واعتباراً من تشرين الثاني/نوفمبر، العبء يزداد باستمرار على الرعاية الصحية”.

ووفقاً لإدارة الرعاية الاجتماعية، تتوقع 19 محافظة تدهوراً على المدى القصير. وقالت كارلسون “لذلك لا نرى أي تحسن في الرعاية الصحة حالياً”.

ضوء في آخر النفق

وفي الوقت نفسه، تلقى أكثر من مليوني شخص في السويد (951 010 2 شخصاً) جرعة واحدة على الأقل من لقاح كورونا، بنسبة 24.6 بالمئة من السكان البالغين. وقالت كارين فيسيل “يمثل اللقاح ضوءاً في آخر النفق. ومع ذلك، ليس من المناسب حاليا تخفيف القيود المفروضة على الأشخاص الذين تم تطعيمهم”.

وبلغ عدد الذين أخذوا الجرعتين 700 ألف و650 شخصاً، بنسبة 8.6 بالمئة من السكان البالغين.

Related Posts