(أرشيفية) 
Foto Björn Larsson Rosvall / TT
(أرشيفية) Foto Björn Larsson Rosvall / TT
2021-06-14

الكومبس – دولية: تحقق الحكومة الأمريكية في احتمال حدوث تسرب إشعاعي من محطة صينية للطاقة النووية بعد تلقيها تقارير بذلك الأسبوع الماضي. وفق ما نقلت شبكة “سي إن إن”.

وذكرت الشبكة الأمريكية أن التحذير من “تهديد إشعاعي وشيك” جاء من شركة فراماتوم الفرنسية، التي تمتلك جزئياً محطة تايشان للطاقة النووية في مقاطعة غوانغدونغ وتساعد في تشغيلها.

وقالت الشركة في تقرير إلى وزارة الطاقة الأمريكية “إن الوضع يشكل “تهديداً إشعاعياً وشيكاً للمنشأة والجمهور”، طالبة الاستعداد لتقديم المساعدة بسرعة.

وقال مصدر للشبكة إن المسؤولين الأمريكيين في الوقت الحالي يعتقدون بأن التسرب لم يصل بعد إلى “مستوى الأزمة”، لكنه يستدعي المراقبة.

 وبحسب مصادر الشبكة، فإن مجلس الأمن القومي الأمريكي عقد اجتماعات عدة خلال الأسبوع الماضي على خلفية هذه المعلومات. كما ناقشت الإدارة الأمريكية الوضع مع الحكومة الفرنسية والخبراء في وزارة الطاقة.

وأعلنت الشركة الفرنسية لتوليد الطاقة الكهربائية، والمشغل لمحطات الطاقة النووية، في بيان اليوم، أنها تلقت معلومات عن زيادة تركيز الغازات النادرة في المحطة الصينية.

في حين أكدت الشركة الصينية المملوكة للدولة التي تدير المحطة أن الوضع تحت السيطرة وأن جميع المؤشرات في المحطة طبيعية. وفق ما نقل راديو إيكوت السويدي عن فرانس برس.

Related Posts