الأطفال جرى تسفيرهم إلى الخارج (أرشيفية)
Foto: Stina Stjernkvist / TT
الأطفال جرى تسفيرهم إلى الخارج (أرشيفية) Foto: Stina Stjernkvist / TT

البلدية: جرى تسفيرهم نتيجة مشاكل متعلقة بالشرف

الكومبس – ستوكهولم: أبلغت دائرة الخدمات الاجتماعية (السوسيال) في يوتيبوري عن اختفاء 11 طفلاً من المدينة خلال أقل من عام.

وتعتبر البلدية أن الأطفال “اختطفوا إلى الخارج” بسبب مشاكل متعلقة بثقافة “الشرف”. وجرى إبلاغ الشرطة عن سبعة أطفال منهم. وفق ما ذكرت داغينز نيهيتر.

ووردت المعلومات المتعلقة بالأطفال في تقرير صادر عن إدارة الخدمة الاجتماعية في الجنوب الغربي ضمن دراسة استقصائية سنوية تجريها بلدية يوتيبوري بعنوان “الأطفال المفقودون بسبب مشاكل تتعلق بالشرف”.

وتشمل الدراسة الأطفال المفقودين حتى سن الـ17. وغطى التقرير الفترة من 1 تشرين الأول/أكتوبر العام الماضي إلى أيلول/سبتمبر من هذا العام. وتم الإبلاغ العام الماضي عن تسعة أطفال مفقودين. في حين كان الرقم العام الحالي 11 طفلاً، بينهم 8 فتيات.

وتبلغ أعمار أربعة من الأطفال أقل من 12 عاماً، والسبعة الآخرين أقل من 17 عاماً.

وفي أسباب تسفير الأطفال إلى الخارج، أشار التقرير إلى أن إحدى الفتيات تم تسفيرها لإجراء عملية “تشويه الأعضاء التناسلية” (ختان الإناث)، في حين تم تزويج أربعة منهم، وأرسل خمس أطفال إلى الخارج لتربيتهم بعيداً عن البلد. وفي حالتين من الحالات كان السبب “غير معروف”. واختفى سبعة من الأطفال الـ11 خلال العطلات المدرسية.

وذكر التقرير أن ثمانية أطفال نقلوا إلى الصومال، واثنين إلى العراق، وطفل واحد إلى المملكة المتحدة. وفي جميع الحالات، أجرت الخدمات الاجتماعية تحقيقات، وتم إبلاغ الشرطة عن سبع حالات.

ما هو الاضطهاد المرتبط بالشرف؟

يتعلق الاضطهاد المرتبط بالشرف حسب موقع Hedersfortryck.se بتقديم سمعة المجموعة على احتياجات الفرد وحقوقه، ومن أمثلة ذلك:

  • لا يسمح له بالمشاركة في جميع المواد والأنشطة المدرسية.
  • لا يسمح بالمشاركة في الأنشطة الترفيهية.
  • لا يحصل الفرد على حرية اختيار أصدقائه.
  • ليس لديه أصدقاء من الجنس الآخر.
  • هناك شرط معلن أو غير معلن بأن تكون الفتاة عذراء قبل الزواج.
  •  لا يسمح لها أن يكون لها صديق أو صديقة.
  • تأثير أولياء الأمور أو الأقارب القسري على قرارات الفرد في اختيار شريك حياته.  

القوانين السويدية للحد من العنف المرتبط بالشرف

حظر تشويه الأعضاء التناسلية (ختان الإناث)

منذ العام 1982، فرضت السويد حظراً على تشويه الأعضاء التناسلية، وفي 1 أيار/مايو 2020 اعتبرت كل الحالات حتى القديمة منها جريمة.

الزواج القسري وتزويج الأطفال

وفي 1 تموز/يوليو 2014، أقرت السويد قوانين لتعزيز الحماية من الزواج القسري وزواج الأطفال. وفي 1 تموز/يوليو 2016، تم تجريم التخطيط لإجبار شخص ما على الزواج. واعتباراً من 1 يناير 2019، أصبح هناك حظر على الاعتراف بزواج الأطفال الأجانب. وفي 1 تموز/يوليو 2020، زاد تشديد التشريع المتعلق بزواج الأطفال. وتعني جريمة تزويج الأطفال إجبار الطفل على الدخول في علاقة زواج أو علاقة شبيهة بالزواج.

حظر السفر

منذ 1 تموز/يوليو 2020، صار ممكناً أن يخضع الأطفال لحظر السفر عندما يكونون عرضة لخطر نقلهم إلى الخارج للدخول في زواج أو علاقة شبيهة بالزواج أو تشويه الأعضاء التناسلية. ويعتبر حظر السفر تشريعاً وقائياً لحماية الأطفال.

تشديد عقوبة الجرائم المرتبطة بالشرف

بدأ تشديد العقوبات في 1 يوليو/تموز 2020، ويعني ذلك أن المشرع يعامل الجرائم المرتكبة بدوافع الشرف معاملة خاصة.